الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 01:45 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

من فوائد الفضاء للبشر.. ناسا تكتشف موقعا أثريا إسبانيا بصور من خارج الكوكب

كتب محمد رضا
اكتشاف موقع أثرى إسبانى

اكتشاف موقع أثرى إسبانى

الأحد، 22 سبتمبر 2019 03:00 م

أعيد اكتشاف نصب تذكارى عمره 5 آلاف عام فى إسبانيا بعد غرقه فى قاع الخزان لمدة 50 عامًا، ويحتوى الموقع المصغر على 144 كتلة من الجرانيت يبلغ طولها أكثر من 6 أقدام، وقد أطلق عليها اسم "ستونهنج الإسبانى"، وقد تم هذا الاكتشاف بعدما تمكنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، من التقاط صورًا له من الفضاء.

 

وتشير التقارير إلى أن تشابها مع موقع التراث العالمى لليونسكو فى ويلتشير لافت للنظر، ولكن النسخة الأيبيرية مصنوعة من صخور أصغر، وكان يعتقد أن أدان كتب التاريخ فى عام 1960 عندما أمر جنرال إسبانى بناء سد الكهرومائية فى بيراليدا دى لا ماتا، بالقرب من كاسيريس فى إكستريمادورا، ومع ذلك، فقد ساعد الجفاف الشديد، الذى طال أمده على ظهور الهيكل مجددًا مع اختفاء آخر قطرات الماء من هذا الحوض القاحل.

 

اقرأ أيضًا:

يعود إلى 6 قرون.. انطلاق مهرجان "الوجه الأسود" فى بلجيكا (فيديو)

"آدريا العظمى".. علماء هولنديون يكتشفون آثار القارة المفقودة منذ ملايين السنين
 

تتعرض غرب إسبانيا للدمار بسبب الجفاف الذى دام عامًا، ويمكن الآن رؤية هيكل العصر البرونزى، الذى يُعتقد أنه معبد قديم، ويشار هنا إلى أن Hugo Obermaier، الكاهن الألمانى وعالم الآثار الهواة، وجد الموقع لأول مرة فى عام 1925، وذلك حسب تقرير نشرته صحيفة ديلى ميل البريطانية.

 

ومن جهته، قال أنخيل كاستانو رئيس جمعية بيراليدا الثقافية، لصحيفة التايمز، "لقد تم إحضار الحجارة من على بعد حوالى خمسة كيلومترات لتشكيل هذا المعبد، الذى نعتقد أنه كان يستخدم لعبادة الشمس"، وبهذه الطريقة، توجد أوجه تشابه مع ستونهنج، لكن من الواضح أنها أصغر.

اكتشاف متحف دولمن جوادالبيرال بسبب الجفاف
اكتشاف متحف دولمن جوادالبيرال بسبب الجفاف

 

الجفاف يساعد على اكتشاف متحف دولمن جوادالبيرال فى إسبانيا
الجفاف يساعد على اكتشاف متحف دولمن جوادالبيرال فى إسبانيا

 

وأضاف: "كان الناس هنا قد سمعوا عن هذا المعبد ولكنهم لم يروه، ونريد من السلطات نقل هذه الأحجار إلى ضفاف الخزان واستخدامها كمقصد سياحى، حيث يأتى عدد قليل من الناس إلى هذه المنطقة"، ويصل طول صخور ستونهنج الهائلة إلى 30 قدمًا، كذلك هناك المزيد من الحجارة فى الموقع الإسبانى، هى 1144 مقارنة بـ 93 فى ويلتشير.

 

ومع ذلك، يغطى نصب ستونهنج 10800 قدم مربع (10000 متر مربع)، وهى منطقة أكبر بكثير من الموقع الإسبانى، ولم يتم بعد وضع خطط طويلة الأجل للحفاظ على الموقع، لكن كاستانيو، التقى بمسؤولين من الحكومة الإقليمية لمناقشة الأمر.

صور من الفضاء تساعد على اكتشاف متحف دولمن جوادالبيرال فى إسبانيا
صور من الفضاء تساعد على اكتشاف متحف دولمن جوادالبيرال فى إسبانيا

 

متحف Dolmen of Guadalperal البالغ من العمر 5000 عام
متحف Dolmen of Guadalperal البالغ من العمر 5000 عام

 

وقال إنه إذا لم يتم اتخاذ إجراء الآن، فقد يستغرق الأمر سنوات عديدة قبل أن تتم مشاهدته مرة أخرى، كما يمكن أن يكون الغمر المطول كارثيا على الأحجار، والتى يتم تصنيعها من الجرانيت، وهى مادة مسامية عرضة للتآكل، وأضاف أن المترابطات تظهر بالفعل علامات تآكل كبيرة، وإذا لم يتم إنقاذها الآن، فقد يكون الأوان قد فات.

 

كما وجد تأريخ الكربون المشع للصخور أنها تتراوح أعمارهم بين 4000 إلى 5000 عام، وهذا يربطهم بفضول إلى تاريخ ستونهنج، والناس في العصر الحجرى الحديث، غالبًا ما كانوا يبنون هياكل متجانسة، والتى ظهرت فى جميع أنحاء أوروبا.

متحف دولمن جوادالبيرال كان تحت الماء لعقود من الزمن
متحف دولمن جوادالبيرال كان تحت الماء لعقود من الزمن

 

ناسا تلتقط صورا لمتحف دولمن جوادالبيرال فى إسبانيا
ناسا تلتقط صورا لمتحف دولمن جوادالبيرال فى إسبانيا

 

 

 

Short URL