الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:44 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

قبلوا تحدى نائب الرئيس الأمريكى.. ناسا تستعد لعودة البشر إلى القمر مجددا فى 2024

كتب محمد رضا
الصعود إلى سطح القمر - أرشيفية

الصعود إلى سطح القمر - أرشيفية

الخميس، 19 سبتمبر 2019 02:00 م

مر 50 عامًا منذ أول صعود للبشر على سطح القمر، إلا أنه بعد مرور تلك المدة الطويلة، تبحث وكالة ناسا، العودة مرة أخرى إلى هناك، حيث يستهدف المسؤولون فى وكالة الفضاء الأمريكية الآن النصف الأخير من عام 2024 لمعرفة متى سيهبط البشر بالقرب من القطب الجنوبى للقمر، وقد تم تحديد الهدف لمنح ناسا مزيدًا من الوقت لإنجاز المشاريع الضرورية لمهمة ناجحة.

 

فى 12 سبتمبر الجارى، كشفت ناسا عن أول تفاصيل هبوط القمر عندما تحدث جريج تشافيرز، القائم بأعمال نائب مدير برنامج نظام الهبوط البشرى فى مركز مارشال لرحلات الفضاء التابع لناسا، خلال جلسة عقدت فى هنتسفيل، في ألاباما - حسبما نشره موقع Space – وقال حينها "نعلم جميعًا أن 2024 هو التاريخ الكبير، وليس لدينا يوم محدد تم تدوينه بعد، نحن نستهدف فى وقت ما فى النصف الأخير من عام 2024، وهذا يعطينا المزيد من الوقت"، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة ديلى ميل البريطانية.

 

صعود البشر على سطح القمر
صعود البشر على سطح القمر

 

اقرأ أيضًا:

لو نفسك تسافر للقمر.. 5 تحديات تهدد حياة رواد الفضاء وتخطط "ناسا" لمواجهتها

"لحماية الأرض من القتلة".. ناسا تستعد لأكبر مهمة فضائية (فيديو)
 
 

ويشير التقرير إلى تعرض وكالة الفضاء الأمريكية لضغوط كبيرة هذا العام لإعادة البشر إلى القمر، خاصة من نائب رئيس الولايات المتحدة مايك بينس، ففى وقت سابق من هذا الشهر، أعلن نائب الرئيس مهلة الخمس سنوات وتحدى وكالة ناسا لتحقيق الهدف.

 

من جهته، قال وليام جيرستينماير المدير المساعد لناسا للاستكشاف البشرى، "نحن ندرك أن هذا تحد خطير حقًا يتعين علينا مواجهته أمامنا، ونحن بحاجة إلى خطة قوية حقًا، نحن بحاجة إلى التأكد من أن كل شىء متكامل ومتكامل معًا بطريقة منطقية حقًا."

 

عودة البشر إلى القمر مجددًا يشكل إصدارًا هائلاً لناسا، وقد كانت الوكالة تناضل بالفعل من أجل الوفاء بالمواعيد النهائية، وبدلاً من استخدام صاروخ SLS الخاص به فى الاختبارات الأولية غير المزروعة، فعلى سبيل المثال، قالت ناسا سابقًا إنها قد تضطر بدلاً من ذلك إلى استخدام صواريخ مطورة تجاريًا للبقاء فى الموعد المحدد.

 

ويوضح التقرير أنه كان من المتوقع أن يكون كل من SLS و Orion جاهزين لأول رحلة تجريبية غير محتملة فى 2020، وعلى الرغم من عدم تسمية أى شركة يمكن أن توفر بديلاً عن SLS ، إلا أن SpaceX's Falcon Heavy وUnited Launch Alliance Alliance IV  قد يكونا المتنافسين الوحيدين، لكن حتى مع هذا الحل، ستحتاج الخطة إلى حلول شاملة، فى حين أن نظام إطلاق الفضاء (SLS) التابع لوكالة ناسا سيكون قادرًا على تعزيز أوريون ووحدة الخدمات الأوروبية إلى المدار من تلقاء نفسها، ولا يوجد صاروخ موجود حاليًا قادر على القيام بذلك.

 

ناسا تستعد للصعود إلى القمر مرة أخرى
ناسا تستعد للصعود إلى القمر مرة أخرى

 

ويوضح التقرير أنه للحصول على المكونين فى مدار حول القمر كما هو مخطط له، ستحتاج ناسا إلى صاروخين ثقيلين، أحدهما لإطلاق أوريون وإى إس إم، والثانى لإطلاق مرحلة عليا تلتحم بأوريون فى مدار الأرض وتعطيها دفعة إلى القمر.

 

ويشير التقرير إلى أن بيان مايك بنس والجدول الزمنى المنقح كان خروجًا محيرًا عن خطط الوكالة التى تمت مناقشتها مسبقًا، بينما لا يتوقع أن يبدأ البناء على القمر المدارى Lunar Orbital Platform-Gateway -  وهو موقع قمرى مدارى يسهل استكشاف البشر - حتى عام 2022 على أقرب تقدير.

Short URL