الإشراف العام خالد أبو بكر
رئيس التحرير محمود سعد الدين
التوقيت 12:24 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

عداد الأخبار الفالصو

14

15

14

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

القيلولة مش كسل.. دراسة جديدة تؤكد أهميتها لصحة القلب

كتبت - عبير طاهر
القيلولة

القيلولة

الخميس، 12 سبتمبر 2019 01:00 ص

قد يعتقد البعض أن الرغبة فى أخذ قيلولة فى منتصف اليوم قد يكون مؤشرًا للتكاسل والبعض يتغلب عليها، ولكن تبدو أنها جيدة للصحة، وتقول دراسة جديدة إن القيلولة ليست تساهلاً او كسلًا فى الاعتدال، قد تكون فى الواقع جيدة لقلبك.
 
 
القيلولة
القيلولة
 
فى بحث جديد نُشر فى مجلة القلب، وجد الباحثون أن البالغين السويسريين، الذين أخذوا غفوة أثناء النهار أو نهارًا أسبوعيًا، كانوا أقل عرضة لخطر الإصابة بمشاكل القلب، بما فى ذلك أمراض القلب والسكتات الدماغية، مقارنةً بغير المصابين.
 
 
نظرًا لأن النوم غير الكافى عامل خطر معروف لمجموعة من المشكلات الصحية، بما فى ذلك مشاكل القلب والأوعية الدموية، فإن قدرة الغفوة على استبدال النوم الليلى المفقود قد تجعلها عادة صحية.
 
 
شارك نحو 3500 من البالغين السويسريين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 75 عامًا فى الدراسة، وقدم الباحثون معلومات حول عاداتهم القيلولة، والنوم أثناء الليل، والمعلومات السكانية ونمط الحياة، وخضعوا لمجموعة من الاختبارات الطبية، التى تهدف إلى تقييم صحتهم بشكل عام.
 

اقرأ أيضًا: 

 
وخلال ما يصل إلى ثمانى سنوات من المتابعة، كان 155 شخصًا يعانون من مشكلة فى القلب، ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين أخذوا غفوة أثناء النهار أو نهارًا أسبوعيًا كانوا أقل عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من غير الراغبين في ذلك، حتى بعد ضبط النوم المفرط أثناء النهار (والذى يمكن أن يكون عرضًا للمشاكل الصحية الكامنة) ومدة النوم أثناء الليل والديمغجرافية وعوامل نمط الحياة، كانت العلاقة بين القيلولة المتكررة وصحة القلب لم تكن قوية.
 
 
وتقول الصحيفة: إن هذه الغفوات القصيرة يمكن أن تكون وسيلة قيمة لتخفيف التوتر والتعويض عن عدم كفاية النوم فى الليل، وبالتالى حماية صحة القلب، ويعد الحرمان من النوم أحد عوامل الخطر المعروفة للحالات مثل السمنة والسكرى وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وأمراض القلب والاضطراب العقلى، وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها فى الولايات المتحدة.
 
 
لذلك يمكن أن تساعد غفوة ما يقرب من ثلث الأمريكيين الذين لا يحصلون على الحد الأدنى الموصى به من سبع ساعات من الراحة فى الليلة.
 
 

كم من الوقت هو القيلولة المثالية؟

 
رغم أن الدراسة الجديدة لم تجب عن هذا السؤال، إلا أن معظم الخبراء يقولون إن قيلولة بعد الظهر لمدة 20 دقيقة كافية لجنى الفوائد بما فى ذلك اليقظة والأداء والمزاج بشكل أفضل.
 
 
 
Short URL

الأكثر قراءة