الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 11:59 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

هايختفى ولا إيه ؟.. اعرف أسباب انخفاض مستوى البحر الميت لأدنى مستوى فى تاريخه

كتب بلال رمضان
البحر الميت

البحر الميت

الإثنين، 12 أغسطس 2019 02:10 م

سجل البحر الميت انخفاضا بلغ 34 مترا، ليصبح هذا هو أدنى مستوياته فى التاريخ، وهو ما حذر منه الخبراء، لما له من خطورة على وجوده ومحيطه.

 

وذكرت تقارير عربية وأجنبية، أنه بعد هذا الانخفاض التاريخى، فإن مساحات رميلة شاسعة ظهرت الآن، بعدما كانت فى وقت سابق مغمورة بمياه البحر الميت، وهو ما بدا وكأن صحراء شاسعة وجدت بين البحر والمطاعم وباعدت بينهما، وهو ما جعل الزوار ينفرون منه.

 

البحر الميت
البحر الميت

 

اقرأ أيضًا: إعصار نادر يدمر 100 منزل ويصيب 19 شخصا فى لوكسمبورج (فيديو)

 

وأوضح خبراء أن الحفر الكبيرة التى ظهرت فى السنوات الأخيرة فى البحر الميت، تسببت فى تسرب كميات إضافية من مياه البحر، أمر يرجع إلى أن هذه تركيبة التربة ضعيفة فى هذه المنطقة.

 

ويعد البحر الميت أعمق نقطة على كوكب الأرض، وقد شهد تدنيًا لمستواه عام 1980، إلا أن الأوضاع تفاقمت الآن مع تراجع مستوى المياه بنسبة ثلاثين مترًا إضافيًا.

 

إسرائيل تبتلع البحر الميت
إسرائيل تبتلع البحر الميت

 

إسرائيل والبحر الميت

وبحسب خبراء، كما تشير "سكاى نيوز" يعود سبب هذا التراجع إلى عوامل بشرية وطبيعية، مثل قيام إسرائيل بتحويل مياه نهر الأردن إلى صحراء النقب فى الجنوب مما قلل من موارد البحر المائية التى تصب فيه.

 

اختفاء البحر الميت حقيقة أم شائعة
اختفاء البحر الميت حقيقة أم شائعة
 

اقرأ أيضًا.. حقيقى مش فالصو.. 7 مخاطر تنتظر العالم بعد موجات الحر القاتلة والأعاصير المدمرة

 

ويضاف إلى ذلك، زيادة مصانع استخراج الأملاح والبوتاس على شواطئ البحر، خاصة فى الجانب الإسرائيلى، والتى ساهمت فى ضخ كميات كبيرة من مياه البحر. ومن العوامل الطبيعية، تذبذب سقوط الأمطار، الأمر الذى أدى إلى تراجع المياه التى تغذى البحر الميت.

 

مساحات رملية شائعة بدأت فى الظهور أمام البحر الميت
مساحات رملية شائعة بدأت فى الظهور أمام البحر الميت
 

اقرأ أيضًا: إعصار ليكيما يضرب الصين.. 13 قتيلاً و16 مفقودًا وإجلاء أكثر من مليون شخص

 

وتقول توقعات إن البحر الميت، الذى يعتبر أكثر بقعة انخفاضا على وجه الأرض، يواجه خطر الجفاف، وربما الاختفاء من الخرائط، بحلول منتصف القرن الحالى.

 

وذكر رئيس جمعية الجيولوجيين الأردنيين، صخر نسور، أن البحر الميت "ظاهرة جيولوجية فريدة قد تختفى فى العقود المقبلة". وبحسب تقارير بيئية، فإن منسوب مياه البحر الميت ينخفض بمعدل متر ونصف سنويا، وقد تقلصت مساحته بنسبه 35 فى المئة، خلال 4 عقود.

 

والبحر الذى يتوسط وادى الأردن تبلغ مساحته نحو 550 كليو مترا، ويصل عرضه فى أقصى حد إلى نحو 17 كيلومترا، ويصل طوله لـ70 كيلومترا، وينخفض عن مستوى سطح البحر بنحو 400 متر.

 

Short URL