الإشراف العام خالد أبو بكر
رئيس التحرير محمود سعد الدين
التوقيت 02:54 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

عداد الأخبار الفالصو

15

19

23

الإثنين، 23 سبتمبر 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

البقاء للأقوى.. سر أشهر خرافة عالمية جلبتها نظرية التطور

كتب بلال رمضان
نظرية التطور

نظرية التطور

الأربعاء، 31 يوليه 2019 02:00 م

إن عبارة البقاء للأقوى أو البقاء للأصلح، هى من أكثر الشائعات التى تم جلبها من نظرية التطور للعالم الإِنجليزى تشارلز داروين، صاحب أشهر نظرية للتطور، ولا سيما أثناء مشاهداتنا للقنوات التليفزيونية التى تعرض لنا لقطات انقضاض الأسود على الغزلان، وهجوم الذئاب على الفرائس، وما إلى ذلك، لأنه بلا شك أننا فى هذه اللحظة نعلن بشكل متعجرب أن ما نراه هو تجسيد حى لمفهوم "النظام الأوحد فى الطبيعة"، وأن من سيبقى على قيد الحياة فقط هو الأقوى.

خرافات حول نظرية التطور
 

تشارلز داروين
تشارلز داروين

 

إن أول ما يكذب هذا الإيمان الأعمى بهذه الشائعة، كما يخبرنا كتاب "أشهر 10 خرافات حول التطور"، وهو من إعداد كاميرون سميث وتشارلز سوليفان، هو أن حيوات أخرى لا تشهد مثل هذه المنافسة الشرسة، فهناك حيوانات أخرى، تسعى خلف مصادر غذائية مختلفة، وعوالم تكون فيها التدخلات بين الأنواع ذات فائدة متبادلة.

تشارلز داروين وعبارة البقاء للأقوى
 

لكن ما يهمنا هو، معرفة ما أراد العالم الإِنجليزى تشارلز داروين، من عبارة البقاء للأقوى، أو البقاء للأصلح، ففى عام 1872 كتب صاحب أشهر نظرية للتطور، وقال: "إن حفظ تلك التباينات الفردية المفيدة، ثم إبادة الضار منها هو ما سميته الانتقاء الطبيعى أو بقاء الأصلح".

تشارلز داروين ونظرية التطور
تشارلز داروين ونظرية التطور

 

ومن هنا نفهم أن فى أى مجتمع إحيائى، يميل الأفراد الذين يمتلكون خصائص ملائمة مع بيئاتهم إلى البقاء بنسبة أكبر من أولئك الذين يمتلكون خصائص أقل ملائمة تؤدى بهم إلى خطر الموت.

البقاء للأقوى
البقاء للأقوى

 

ماذا أراد تشارلز داروين من مقولة البقاء للأقوى؟
 

والأكثر أهمية من هذا، هو أن داروين لم يحدد الصفات التى غالبا ما نقوم بربطها مع فكرة البقاء للأقوى، كالقوة المفرطة. بل ولم يشر فى الواقع إلى أى خصائص محددة مثل العضلات الضخمة، أو الإسنان الحادة أو الشعور المروق للدماء.

البقاء للأصلح
البقاء للأصلح

 

البقاء للأصلح

وبالنظر إلى حال الإنسان، الذى يعتقد أنه فى مأمن من قسوة الطبيعة بسبب تفوقنا بالمعيشة فى بيئات عديدة، سوف نكتشف أننا فى واقع الأمر أضعف بكثير من الحيوانات، فإذا ما نظرنا إلى حدثيى الولادة لوجدناهم غير قادرين على السير أو حتى الزحف، أو حتى إطعام أنفسهم، ما يعنى أن سلالة البشر دائما ما تكون مهددة بسرعة عند الولادة، على عكس العديد من الحيوانات الأخرى، ولهذا فإن ما يميز البشر هو امتلاكهم للعقل وليس القوة العضلية، وهو ما يدفعنا لتصحيح العبارة الثانية، أو مفهومنا عن "البقاء للأصلح"، والذى يعنى بالتأكيد، الأكثر لياقة "صلاحية".

 

صراع البقاء
صراع البقاء

 

علم الوراثة السكانية
 

إن مفهوم اللياقة من منظور علم الوراثة السكانية، وهو علم وراثة المجتمعات الأحيائية، هو الرهان الكونى على إمكانياتك الوراثية كفرد، فاللياقة هنا، ليست ميزة جسدية مفردة كالجهاز العضلة أو حجم الأسنان، بل إنها مقياس قدرة الفرد على الإنجاب، أيا كان هذا النوع، خفاشا أم جاموسا أم حتى نبات الخيزران.

 

نظرية التطور
نظرية التطور

 

من خلال تفكيك عبارة البقاء للأصلح تمكن العلم من رؤية بعض التعقيدات المهمة والمتخفية بداخلها. نعم، إن الأكثر لياقة ينجو، ولكن فى عالم بالغ التعقيد من الضغوط الانتقائية المتغيرة باستمرار، لا توجد سمة واحدة - كالقوة المفرطة - تضمن البقاء على قيد الحياة فى كل ظرف من الظروف. فالأنسب "أكثر لياقة" يعتمد على ماهيتك ومكانتك وزمانك.

Short URL

الأكثر قراءة