الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:17 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

اعرف القصة الكاملة لحكاية مقبرة أورورا وحقيقة وجود جثة كائن فضائى بها

إيهاب سعد الدين
مقبرة أورورا .. وحكاية عن وجود كائنات فضائية

مقبرة أورورا .. وحكاية عن وجود كائنات فضائية

الخميس، 25 يوليه 2019 03:00 ص

حكايات كثيرة عن وجود كائنات فضائية، مواطنين يشهدون بأنهم عثروا على مخلوقات من خارج كوكب الأرض، أفلام تليفزيونية تعتمد على القصص والحكاوى لسرد خيال وجود كائنات فضائية.
 
 
مركبة فضاء
صورة توضيحية 
 
إلا أن هناك حكاية أكثر رواجًا فى تاريخ البحث عن وجود كائنات فضائية، لتحطم مزعومًا لمركبة فضاء، فى تكساس  عام 1897 أى قبل 50 عاما من حادث "روزيل" وهو الأكثر شهرة فى تاريخ الأجسام الغريبة، الذى يحكى عن حادث تحطم لمركبة فضائية فى صحراء مكسيكو.
 
Space Alien Grave 6
Space Alien Grave 
البداية جاءت فى 17 أبريل 1897 من صحيفة دالاس مورنينج نيوز، عندما زعم مقال نشره أحد سكان أورورا  بولاية تكساس أنه بالقرب من الفجر قبل يومين من كتابة المقال، تحطمت سفينة جوية على طاحونة القاضى جيه إس بروكتور فى أورورا.
 
المقال
المقال
 
كتب هايدون- صاحب المقال- قائلاً: "لقد اندهش الناهضون الأوائل لأورورا بالظهور المفاجئ للمنطاد الجوى، الذى كان يبحر فى جميع أنحاء البلاد، من الواضح أن بعض الآلات كانت معطلة، لأنها كانت تصنع سرعة عشرة أو اثنى عشر ميلاً فقط فى الساعة، وتستقر تدريجيًا فى اتجاه الأرض.. لقد أبحرت فوق الساحة العامة، وعندما وصلت إلى الجزء الشمالى من المدينة اصطدمت بالطاحونة الهوائية للقاضى بروكتور وذهبت إلى أجزاء انفجرت بشكل رائع، مبعثرة حطامًا على عدة أفدنة من الأرض، ودمرت طاحونة الهواء وخزان المياه وتدمير حديقة الزهور للقاضى" .
 
 
وتابع كاتب المقال: "كان هناك جثة تم تشويهها بشكل سيئ، أعتقد أنها لم تكن من سكان هذا العالم". 
 
 
الحقيقة والفيصل أن أغلب الباحثين، أكدوا أن مقال "هايدون" عن اكتشاف جثة لكائن فضائى فى تكساس ماهى إلا كذبة أبريل تم تصديقها.
 
Short URL