الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:57 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

سارة نتنياهو.. رحلة المرأة الشقراء "الكاذبة" من الإنكار إلى الاعتراف بالطعام الفاخر

كتب محمد حسين

الإثنين، 17 يونيو 2019 02:00 م

 
قبل نحو عام، أثيرت قضية "الطعام الفاخر"؛ إذ اتُهمت سارة نتنياهو، زوجة رئيس الحكومة الإسرائيلية، حينها بالاحتيال وخيانة الأمانة، لكنها نفت وقتها صحة الاتهامات الموجهة لها.
 
سارة نتنياهو، أعلنت فى يوليو العام الماضى، أن عائلتها غير معتادة على تناول الطعام الملكى من المطاعم الراقية، ونقلت القناة الإسرائيلية العاشرة، عن سارة نتنياهو قولها خلال التحقيقات معها: إنها وعائلتها يتناولون "الطعام البسيط"، ولا يهدرون المال، بل يعيشون فى "نظام تقشف"، بحسب "روسيا اليوم".
 
 
سارة تنفى صحة الاتهامات فى قضية الطعام الفاخر
سارة تنفى صحة الاتهامات فى قضية الطعام الفاخر
 
لكن بعد أقل من عام، اعترفت زوجة بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، بأنها أساءت استخدام أموال الدولة لشراء وجبات طعام، ومن المقرر أن تدفع ما يعادل 15 ألف دولار.
 
وواجهت سارة نتنياهو اتهامات بإنفاق 99 ألفا و300 دولار على شراء طعام من خارج المنزل، وكانت تدعى كذبًا أنه لا يوجد طهاة فى مقر رئيس الوزراء، بينما كان هناك طاه متفرغ، بحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية.
 
ويأتى هذا الحكم فى إطار صفقة اعتراف بالتهم الموجهة إليها، وتلاحق القضايا القانونية عائلة رئيس الوزراء، الذى يواجه شبهات بـ"الفساد" و"الاحتيال" و"خيانة الأمانة"، وهى ثلاث قضايا مختلفة تريد النيابة العامة فى الأشهر المقبلة اتهام رئيس الوزراء بها.
 
سارة نتنياهو تقر بالاتهامات
سارة نتنياهو تقر بالاتهامات
 
وفق ما ورد فى عريضة الاتهام، طلبت سارة نتنياهو وعائلتها وضيوفها فى الفترة بين عامى 2010 و2013 وعن طريق الاحتيال مئات وجبات الطعام الجاهزة من مجموعة متنوعة من المطاعم فى القدس.
 
محامى نتنياهو "يوسى كوهين"، قال للمحكمة، إن موكلته عوقبت بشدة من قبل وسائل الإعلام، مشيرا إلى "أربع سنوات من التسريبات والإهانات"، وأن ذلك كان "عقوبة غير إنسانية".
 
وفى وقت متأخر مساء السبت الماضى، وصف بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلى، زوجته بأنها "بطلة حقيقية"، ونجحت فى التصدى لوسائل الإعلام. 
 
وخدمت سارة البالغة من العمر (60 عاما) فى الجيش الإسرائيلى قبل دراسة علم النفس، وسبق لها الزواج بين عامى 1980 و1987، قبل أن تحصل على الطلاق وتلتقى نتنياهو عندما كانت مضيفة طيران فى "إل عال"، التى تعتبر أكبر شركة طيران إسرائيلية.
 
 
سارة  في قاعة المحكمة
زوجة نتنياهو بقاعة المحكمة
 
Short URL

الأكثر قراءة