الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 06:39 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

بث تجريبى

عداد الأخبار الفالصو

7

7

5

الثلاثاء، 25 يونيو 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

تاريخ فالصو.. إذاعة أم كلثوم خدع بها جمال عبد الناصر الجميع.. لكنها "أحلى كذبة"

إذاعة أم كلثوم.. أحلى كذبة خدع بها جمال عبد الناصر الجميع

إذاعة أم كلثوم.. أحلى كذبة خدع بها جمال عبد الناصر الجميع

الخميس، 11 أبريل 2019 06:36 م

نحن الآن فى عام 1960، أو فى أى عام آخر من الستينات، لا يهم، لكن المهم أن الساعة الآن أصبحت الحادية عشرة مساء بتوقيت القاهرة، الشوارع خاوية، إلا من بعض المارة، وفى كل شارع ومن كل بيت أو مقهى أو محل تجارى لم يغلق أبوابه بعد، يصدح صوت كوكب الشرق أم كلثوم من تلك الإذاعة التى تسمت باسمها "إذاعة أم كلثوم".

 

دار الإذاعة المصرية فى شارع الشريفين
دار الإذاعة المصرية فى شارع الشريفين

 

إذا كان هناك ما يميز القاهرة فى هذه الفترة التاريخية، فهو بالتأكيد صوت عبد الناصر خاطبا فى الجماهير، وقلم هيكل فى جريدة الأهرام، وصوت أم كلثوم فى المذياع.


لكن الملايين الذين كانوا يجتمعون حول الراديو فى كل مساء، لكى يستمعوا إلى أم كلثوم فى إذاعتها، لم يكونوا يدركون وقتها، أنهم يستمعون لإذاعة ليس غرضها قط هو إذاعة الأغانى وعلى رأسها حفلات أم كلثوم، لكنها كانت جزءا من خطة سياسية هامة، وظهيرا قويا وهاما للدولة المصرية فى هذا الوقت.

 

عبد الناصر وام كلثوم فى حديث خاص
عبد الناصر وأم كلثوم فى حديث خاص

 

الأكثر قراءة الآن:

فيلم "سيدة الأقمار السوداء" الساخن.. من يخدعنا؟ حسين فهمى أم المخرج سمير خورى؟

حقيقة فيلم الكوتشينة الإباحى لوردة الجزائرية 
تاريخ فالصو.. قصة وضع يهودى للقمامة أمام بيت النبى كاذبة.. لا تصدقها
هل دفن صلاح قابيل حيا؟
 

إذاعة أم كلثوم.. خطة الخداع الاستراتيجى التى أدارها ناصر شخصيا

 

لا شك أن عبد الناصر أدرك مبكرا أهمية الإذاعة بالنسبة لثورة 23 يوليو 1952، إذ كانت الوسيلة الإعلامية الأهم وقتها، فقرر الحصول على أكبر حصة من الاتحاد الدولى للإذاعات.


يقول الكاتب الصحفى "سعيد الشحات" فى تصريحات خاصة لـ"فالصو": إن عبد الناصر أراد الحصول على أكبر حصة من الموجات الإذاعية تزامنا مع حاجة المخابرات المصرية لمحطة إرسال تستخدمها بشفرتها مع أعوانها فى سفارات دول العالم.



طائرة بريطانية تستعد للإغارة على مصر فى أثناء العدوان الثلاثى

طائرة بريطانية تستعد للإغارة على مصر فى أثناء العدوان الثلاثى

 

 كان البث الإذاعى هو وسيلة أجهزة المخابرات العالمية فى هذا الغرض، وتم اقتراح توظيفها لإذاعة أغانى أم كلثوم، وبذلك أصبحت مهمتها الظاهرية إذاعة أغانى كوكب الشرق، فى حين أن مهمتها تختلف عن هذا الغرض.

 

الموجة رقم 100.. الإذاعة الأولى والسرية


اختار جمال عبد الناصر لإذاعة الأغانى موجة قصيرة سهلة للغاية، ببساطة الرقم 100، لم يكن بالإذاعة "موظفين"، أو "مذيعين"، فقط أغانى ولا شىء آخر، تبدأ الإذاعة بثها عصرا بـ "أم كلثوم"، ثم عبد الوهاب، ثم فريد الأطرش، ثم نجاة الصغيرة، ثم عبد الحليم حافظ، ثم شادية أو فايزة أحمد، وأخيرا تختتم بحفلة من حفلات أم كلثوم.

 

عبد الوهاب وأم كلثوم
عبد الوهاب وأم كلثوم

 

هل هناك أجمل من هذا لكى يتابع المصريون؟، بالقطع لا، لذا أصبحت تلك الإذاعة هى القبلة الأولى للمصريين، لكن أحدا قط لم يعرف أبدا أين مقر هذه الإذاعة، فهى لم تكن فى مبنى الإذاعة المصرية القديم فى شارع الألفى، أو حتى فى مبناها الجديد فى ماسبيرو، بل إن عددا قليلا للغاية من رجال الدولة كان على علم بموقع هذه الإذاعة.

 

الأكثر قراءة الآن:

هل كان عصر الملك فاروق نعيم حقا كما تخبرك الصور القديمة؟
 

العدوان الثلاثى.. السر وراء إذاعة أم كلثوم

 

عبد الرحمن رشاد، رئيس الإذاعة المصرية السابق وعضو الهيئة الوطنية للإعلام، أكد لـ"فالصو" أن فكرة إذاعة أم كلثوم جاءت بعد العدوان الثلاثى، حين قصف الطيران البريطانى الإذاعة المصرية واستطاع أن يقطع الصلة المباشرة بين الرئيس والشعب، بعدها تم تدارك هذه الأمور، فتم عمل استوديو بديل للإذاعة فى أماكن أخرى.

 

من هنا جاءت الفكرة، إذاعة سهلة التردد، محبوبة وشعبية فى جميع البيوت والمقاهى، وفى حالة الطوارئ يتوجه منها الرئيس إلى الشعب، من مكان سرى لا يمكن قصفه بالطائرات، أو الهجوم عليه، لأنه وببساطة لا أحد مطلقا يعرف أين هى هذه الإذاعة!.

 


 

الكاتب الصحفى أيمن الحكيم يقول فى تصريحات لـ"فالصو"، إن الإذاعة كانت تبث من استديو فوق جبل المقطم، حيث كان ظاهرها هو إذاعة الأغانى، لكن الهدف الأول لها "سياسى بامتياز".


إذاعة تختفى من خارطة المصريين

 

بمرور الوقت اختفت إذاعة أم كلثوم من خارطة المصريين ونسوها، ومنذ بداية عام 2002 حلت محلها تقريبا إذاعة الأغانى ضمن شبكة الإذاعات المتخصصة.

 

أحد العاملين بالإذاعة أثناء البث
أحد العاملين بالإذاعة أثناء البث

 

وفى النهاية لم يضطر عبد الناصر، أو أى رئيس مصرى لاستخدام تلك الإذاعة فى أى أغراض معلنة، فلم تقصف الإذاعة المصرية فى أى من الحروب التى شهدتها مصر عقب العدوان الثلاثى، ثم ظهرت الشاشة الفضية – التليفزيون – لتحل محل الإذاعة، وتلتهم كثيرا من حصتها، لتبقى فقط قصة "إذاعة أم كلثوم" تروى ضمن.. تاريخ فالصو.

 

الأكثر قراءة الآن:

هل دفن صلاح قابيل حيا؟
قصة رامى إسماعيل.. طبيب اشتغل الملايين وحاول كسب التعاطف بعد انكشافه 
 

الأكثر قراءة