الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:49 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

موسم شائعات كورونا.. هل الفضة السائلة قادرة على علاج المصابين بالفيروس؟

محمد سعودى ووكالات
كورونا -أرشيفية

كورونا -أرشيفية

الخميس، 13 فبراير 2020 09:00 م

تفرز الأزمات الصحية وتفشي الأمراض طبقة من الانتهازيين الذين يحاولون استغلال جهل الناس، وذلك بتسويق منتجات تعد بالشفاء والوقاية من الآفات، وهو ما تكرر مع فيروس "كورونا" المستجد مؤخرا.
 
قبل أيام وفى مصر تحديدا استغل بعض التجار والعطارين انتشار الفيروس، وبدأوا تسويق "اليانسون" على أنه علاج فعلى للكورونا وعلقوا لافتات على اليانسون "يانسون للكورونا".
 
ومع الفزع العالمى الذى سببه الفيروس، برز الانتهازيون لتسويق بعض المنتجات منها "سيلفر سوليوشن" على أنه قادر على الحماية من فيروس"كورونا" المستجد والقضاء عليه، وهو ما أعلنت عنه مختصة في "الطب الطبيعي" تدعى شيريل سيلمن عبر برنامج "جيم بيكر".
 
 
اقرأ أيضًا.. "يانسون كورونا".. رسائل "واتساب" ولافتات تجار حول معالجة المشروب للفيروس.. وهذه الحقيقة
 
 
وقالت شيريل خلال المقابلة، إن المنتج، وهو عبارة عن "فضة سائلة"، بمقدوره تعزيز الجهاز المناعي لدى البشر، وجعل الجسم أقل عرضة للتأثر بالفيروسات.
 
ولدى سؤالها عن جدوى المنتج بالنسبة لـ"كورونا"، قالت شيريل: "لقد اختبرنا الفضة السائلة على سلالات أخرى من كورونا، وتمكّن من القضاء عليها في غضون 12 ساعة".
 
 
وأضافت شيريل: "توقف الفضة السائلة نشاط الفيروس وتقضي عليه، كما أنها تنشط الجهاز المناعي الذي يدخل أيضا المعركة بقوة"، حسبما نقلت مجلة "نيوزويك" الأميركية.
 
وسبق شيريل في الترويج للفضة السائلة، نشر موقع "Silver Health Institute" لمعلومات تؤكد فوائد الفضة في الحرب ضد كورونا، وفقا لموقع "غيزمودو" المتخصص بالأخبار العلمية والتقنية.
 
إعادة تداول صورة لتساقط المواطنين بالصين بسبب كورونا.. والحقيقة مشهد تمثيلى بألمانيا من 2014
 
إلا أن "نيوزويك" اتصلت بسليمن عبر موقعها على الإنترنت للحصول على مزيد من التعليق والتوضيح، لكنها لم تتلق ردا.
 
ورغم ادعاء شركات وجهات كثيرة بفوائد الفضة بشكلها السائل أو الهلامي، فإنه لا يوجد حتى الآن أي دليل علمي على ذلك، أو قدرته على الوقاية من "كورونا" وفق مختصين.
 
ويحذر الأطباء من العواقب الوخيمة لتناول الفضة بانتظام، حيث تتراكم الجرعات في الجسم، وتسبب في النهاية الإصابة بالمرض الذي يعرف باسم "أرجريا"، وهو تلوّن أزرق أو رمادي أو أسود يصيب الجلد والأغشية المخاطية من جراء رواسب الفضة.
 
منظمة الصحة العالمية قالت فى عدة بيانات - منذ ظهور الفيروس-  أنه وحتى الان لم يتم التوصل إلى أى علاجات لكورونا.
 
 
Short URL

الأكثر قراءة