الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:58 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

تأمين بورسعيد يكشف حقيقة تلقى أحد المستشفيات رشوة من مريض بالإيدز (تفاصيل)

كتبت: شيرويت ماهر
منظومة التأمين الصحى

منظومة التأمين الصحى

الأحد، 19 يناير 2020 08:00 م

زعم عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، تلقى إدارة أحد مستشفيات بورسعيد، رشوة من اسرة أحد المرضى لعمل جلسات غسيل كلوى له دون عمل إجراءات مكافحة العدوى بسبب إصابته بمرض الإيدز.

 

من جانبها، نفت إدارة الرعاية الطبية بمنظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة بورسعيد ما تم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعى بشأن تلقي إدارة أحد المستشفيات، أموالا من أسرة أحد المرضى مقابل عمل جلسات غسيل كلوى له دون إجراءات عزل له أو إجراءات مكافحة عدوى، بسبب إصابته بالإيدز.

 

اقرأ أيضا:

"الآلهة المنقذة".. قاعدة برنيس العسكرية ولماذا سميت بهذا الاسم؟ (فيديو)

بالدقيقة.. تسجيل لـ"ترامب" يكشف تفاصيل عملية قتل قاسم سليمانى

خدعة جديدة أم نوايا صادقة؟.. حزب أردوغان يطرق أبواب القاهرة طلباً للحوار

 

وأوضح عادل تعيلب مدير عام الرعاية، أنه فى حالة اكتشاف حالة مصابة بڤيروس نقص المناعة المكتسبة البشري بأي من وحدات الكلى الصناعي تلتزم هذه الوحدة بالإبلاغ الفورى لمسئول برنامج مكافحة الإيدز بمديريه الشئون الصحية، ويتم عمل كافة الإجراءات الخاصة طبقا للبروتوكول المتبع.

 

وأكد تعيلب: "تلتزم وحدات الكلي الصناعي بمحافظة بورسعيد بعمل التحاليل الروتينية الدورية للڤيروسات (فيروس سي وڤيروس بي والإيدز) كل ثلاثة أشهر لمرضى غسيل الكلى، وذلك باختبار الاليزا ولا يعتد بكواشف الاختبار السريع.

 

وأضاف مدير عام الرعاية أنه فى حالة اكتشاف حاله ايجابية ( مبدئيا) يتم فورا إرسال عينه للمعامل المركزية لعمل التحاليل التأكيدية ويؤشر عليها فورى غسيل كلى ويتم إبلاغ مسئول مكافحة العدوى ومسئول الغسيل الكلوى لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

وشدد على أنه في هذه الحالة يتم استخدام ماكينة طوارئ الغسيل الكلوى لحين ظهور النتيجة التأكيدية فى حال احتياج المريض.

 

وقال تعيلب فى حال ثبوت الإيجابية يتم عزل المريض تماما فى غرفه وماكينه مخصصة لمرضى الإيدز مع اتباع الإجراءات مكافحة العدوى طبقا للدليل القومى وتحت اشراف مسئول برنامج مكافحة الإيدز ومسئول مكافحة العدوى ومسئول الغسيل الكلوى.

 

ولفت مدير الرعاية إلى أنه يتم سحب عينات من جميع المرضى المخالطين بالوحدة وجميع العاملين من أطباء وخلافه وعمل التحليل الخاص بالإيدز خلال ٤٨ ساعه ويتم إعادته بعد شهر و يتم استيفاء التقصي الوبائي للمريض خلال ١٢ ساعه واستيفاء بيانات المخالطين خلال ٢٤ ساعه ويتم سحب عينات دم لعمل التحاليل للمخالطين.

 

وأضاف تعيلب أنه لابد على التأكيد بأنه فى حالة احتياج مريض الإيدز لأى تدخل طبى فإنه يجب تقديم كافة الخدمات الطبية التى يحتاجها فى إطار من السرية والمساواة مع باقى المرضى للحفاظ على صحتهم ومنع حدوث أى مضاعفات أو وفاة نتيجة التقاعس عن تقديم الخدمات المطلوبة لهم مع ضرورة الإلتزام بإجراءات مكافحة العدوى طبقا للدليل القومى فى هذا الشأن.

Short URL

الأكثر قراءة