الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 12:05 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

ظاهرة متكررة.. الأرصاد الجوية السورية تكشف حقيقة "الضباب الإشعاعى"

كتبت: شيرويت ماهر
ظاهرة الضباب الإشعاعى

ظاهرة الضباب الإشعاعى

الثلاثاء، 14 يناير 2020 06:30 م

حالة من الجدل أثيرت بعد تداول أخبار عبر صفحات التواصل الاجتماعى، تتحدث عن تعرض دمشق لظاهرة "ضباب إشعاعى"، وما يصاحبها من روائح غريبة في سماء العاصمة السورية.

 

من جانبها، أكدت المديرية العامة للأرصاد الجوية، أنها ظاهرة طبيعية، حيث أوضح المتنبئ الجوى "شادى جاويش" فى تصريحات صحفية إن ما شهدته سماء العاصمة ظاهرة يتكرر حدوثها وتعرف باسم "الضباب الإشعاعى"، إلا أن كثافة ذلك الضباب كانت عالية خلال الليلة الماضية، لذلك كتب عنها بتلك الطريقة.

ظاهرة الضباب الإشعاعى
ظاهرة الضباب الإشعاعى

 

وأضاف جاويش أن سبب تسمية "الإشعاعى" يعود إلى أن "الأرض تكتسب حرارتها من الشمس نهارا على شكل أمواج قصيرة وتبثها ليلا على شكل أمواج طويلة، وهذا الإشعاع الأرضى ميزة إذ يحافظ على حرارتها".

 

اقرأ أيضا:

خرجوا من سوريا وتمركزوا بليبيا.. العاهل الأردنى يحذر من عودة "داعش" للشرق الأوسط

وأكد أن ما جعل كثافة الضباب أعلى خلال ليلة أمس هو أن رطوبة الأرض كانت أعلى "نتيجة المنخفضات التي حدثت خلال الفترة الماضية".

 

وحول وجود رائحة ترافقت مع "الضباب الإشعاعي" يؤكد جاويش، إن ذلك النوع من الضباب لا يترافق معه رائحة بالضرورة، وأن مصدر الرائحة التي شعر بها البعض هو وجود معلقات في الهواء، أو قد تكون ناتجة عن مخلفات قمامة أو غيرها.

 

سماء سوريا ليلية امس
سماء سوريا ليلة امس

 

ووفقا لجاويش فإنه نتيجة لنسبة الرطوبة العالية في الجو يكون انتقال الرائحة أسرع، ومن الممكن أن تنتشر الرائحة في بعض المناطق عندما تكون الرطوبة عالية، لأن النويات منتشرة بشكل أكبر، وهى لا تأتى من فراغ، أى أن مصدرها مخلفات الأرض، والضباب يساعد في بقائها فترة أطول.

Short URL

الأكثر قراءة