الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 11:38 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

موجز الشائعات.. تصريح مهين من فان دايك عن رونالدو وسيدة مسنة تنفق على 21 حفيدا بالعمل فى البناء

إيهاب محمد

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 11:00 م

خلال الساعات القليلة الماضية رصد موقع "فالصو" العديد من الشائعات والمعلومات غير الدقيقة، التى انتشرت على السوشيال ميديا البعض منها يخص الشأن المصرى والآخر عالمى، وفى هذا السياق يقدم فالصو ملخصًا لأبرز الشائعات، التى تحقق منها "فالصو".

 

فى حفل الكرة الذهبية.. فان دايك يكشف حقيقة تصريحه المهين لرونالدو

اشتعلت أمس صفحات التواصل الاجتماعى، بتصريح متداول لقائد ومدافع منتخب هولندا "فان دايك"، خلال حفل توزيع الكرة الذهبية الذى أقيم بالعاصمة الفرنسية باريس، سخر فيه من اللاعب البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم نادى يوفنتوس الإيطالى.

ورد "فان دايك" على سؤال من إحدى القنوات التليفزيونية حول غياب رونالدو عن المنافسة بينه وبين ليونيل ميسى هذا العام، ليرد قائلا: "وهل كان رونالدو حقا منافسا لنا".

 

اقرأ أيضا: ضحك هستيرى من نجل ميسى بعد حصوله على الكرة الذهبية (فيديو)

 

تصريح فان دايك أثار استياء العديد من رواد السوشيال ميديا، ومشجى البرتغالى "كريستيانو رونالدو"، ومن بينهم الصحفى الإنجليزى الشهير "بريس مورجان"، الذى نشر تغريدة قال فيها :"رونالدو لاعب عظيم، كما لست أنت".

 

فان دايك يكشف حقيقة تصريحاته
فان دايك يكشف حقيقة تصريحاته

ورد فان دايك على بريس مورجان قائلا: "أهلا بيرس، إذا لم تسير فى الطريق الذى يسير به وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى، واستمعت للمقابلة كاملة، فستعلم أننى كنت أمزح، وأننى أكن كل الاحترام للثنائى هذا".

 

وتوج الأسطورة الأرجنتينية الحية ليونيل ميسى قائد ومهاجم برشلونة الإسباني بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم المقدمة من صحيفة “فرانس فوتبول” الفرنسية للمرة السادسة في تاريخه، على حساب الهولندي فيرجيل فان دايك الذى حل ثانياً والبرتغالى كريستيانو رونالدو الذي جاء ثالثاً.

 

"سيدة نساء مصر".. مسنة تنفق على 21 حفيدا بالعمل فى البناء.. قصة من 2016 اعرف حقيقتها

إعادة تداول القصة عام 2018
إعادة تداول القصة عام 2018

من أجل زيادة عدد اللايك والشير، السوشيال ميديا يتم إعادة تداول وقائع قديمة وتزعم أنها حدثت اليوم، ففى الساعات الماضية، انتشر بوست على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" يحكى قصة عجوز تبلغ من العمر 85 عاما.

 

"سيدة نساء مصر"، هكذا أطلق رواد السوشيال ميديا على الحاجة سعاد التى اضطرت للعمل فى محل لبيع مواد البناء، حتى تنفق على 21 حفيد لـ5 أبناء الذين وافتهم المنية.

 

بالبحث تبين أن البوست المتداول فالصو للأسباب التالية :

- القصة المتداولة قديمة، منذ عام 2016، حيث طالب نشطاء السوشيال ميديا، بتكريم الحاجة سعاد بلقب تستحقه، وهو لقب "الأم المثالية" أو "سيدة نساء مصر".

- فى عام 2018 أعادت صفحات التواصل الاجتماعى نشر قصة الحاجة سعاد مرة أخرى، ولكن قصتها انتهت فى هذا العام نهاية سعيدة.

تداول القصة عام 2016
تداول القصة عام 2016

- بعد تداول القصة عام 2018، وصلت على الحكومة، فقررت وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى، توجيه فريق التدخل السريع المركزى بالتحرك وإجراء بحث عن حالتها.

 

- توجه أعضاء الفريق إلى مكان تواجد السيدة فى الحى السادس بمدينة نصر، وتبين أنها تدعى سعاد رجب وعمرها 87 عاما، وروت قصتها التى تتلخص فى وفاة 5 من أبنائها وزوجها منذ أكثر من 7 سنوات، ولديها ابن واحد مازال على قيد الحياة، يعمل موظفا فى إحدى الجهات الحكومية.

 

- أكدت الحاجة سعاد حينها أن أحفادها يقيمون مع أمهاتهم، وبعضهم فى المراحل الجامعية، فى حين بعضهم الآخر متزوج.

 

- أكدت الوزارة أن جميع أبناء السيدة تركوا أملاكا عقارية تدر لهم دخلا شهريا، كما أنها تتقاضى معاشا تأمينيا عن زوجها وتحل على مساعدات شهرية من إحدى الجمعيات الأهلية وتقيم بمفردها.

 

- قالت وزارة التضامن الاجتماعى إن فريقها اصطحب المسنة إلى مقر سكنها وعرضوا إيداعها إحدى دور الرعاية الاجتماعية التابعة للوزارة، لكنها رفضت بشدة، كما تم التواصل مع أهالى المنطقة الذين أكدوا صحة ما روته وإنفاقها على أحفادها.

 

"السورية نور تحصد لقب أذكى طفل بالعالم".. صورة متداولة والحقيقة فى 2018

البوست المتداول عن الطفلة نور
البوست المتداول عن الطفلة نور

تداولت صفحات التواصل الاجتماعى، خبر يزعم حصول الطفلة السورية نور ابنة مدينة دير الزور، والتى تبلغ من العمر 12 عاما، على المرتبة الأولى بمسابقة أذكى طفل فى العالم.

 

تضمن البوست المتداول صورة للطفلة خلال استلامها الجائزة، مؤكدين حصولها على المركز الأول فى مسابقة الرياضيات العقلية التى أقيمت فى العاصمة الماليزية كوالالمبور، وتمكنت من التفوق على 300 شخص من أذكى أطفال العالم.

 

بالبحث تبين أن البوست المتداول فالصو، حيث حصلت الطفلة السورية بالفعل على اللقب، لكن في العام الماضى 2018، وليس حديثا كما زعم البوست.

الجائزة من عام 2018
الجائزة من عام 2018

اقرأ أيضا: "طفل يخفى اسم الجمعية التى تبرعت له بحقيبة مدرسية".. بوست قديم اعرف قصته

 

وحصلت الطفلة السورية، نور ليث إبراهيم (12 عاما)، على لقب "أذكى طفل في العالم"، وذلك بعد إحرازها المركز الأول في مسابقة الرياضيات العقلية المقامة في العاصمة الماليزية، كوالالمبور حسب وكالة "سانا". تمكنت الطفلة السورية نور من الحصول على المركز الأول بعد تمكنها من التفوق على 3000 طفل من أذكى أطفال العالم.

وتمكنت نور، وهي تلميذة في الصف السادس، من حل 235 مسألة رياضية خلال 8 دقائق، حيث حصلت قبل اشتراكها بالمسابقة على المركز الأول في الرياضيات العقلية في المسابقة التي أُقيمت في مصر بشهر تموز من عام 2017، وتمكنت وقتها من حل 244 مسألة بـ8 دقائق فقط، وبناء على ذلك تأهلت إلى المسابقة العالمية في ماليزيا.

 

Short URL