الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 05:01 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

الاتحاد الأوروبى ينفى تأييده توطين اللاجئين السوريين فى لبنان

إيهاب محمد-وكالات
لاجئون سوريون فى لبنان

لاجئون سوريون فى لبنان

السبت، 30 نوفمبر 2019 03:00 ص

يتحدث الكثير من أهل السياسة ومنظمات المجتمع المدنى، عن قضية اللجوء السورى فى لبنان، البعض يويد توطين اللاجئين السورين هناك، والبعض الآخر لم يؤيد.

 

أعلن الاتحاد الأوروبى، الجمعة، أنه لم يؤيّد أبدا توطين اللاجئين السوريين فى لبنان أو دمجهم فيه، مضيفًا: "نحن نتفق مع نظرائنا اللبنانيين على أن إقامتهم فى لبنان مؤقتة".

لاجئون سوريون في لبنان
لاجئون سوريون في لبنان

وقال الاتحاد فى بيان، إن عمليات العودة يجب أن تكون طوعية وكريمة وآمنة، بما يتماشى مع القانون الدولى.

وتابع البيان: "لا يعود القرار للاتحاد الأوروبى بالنسبة إلى بقاء اللاجئين السوريين فى لبنان أو مغادرته".

 

ورحّب الاتحاد الأوروبى، بالتطمينات التى أعطتها الحكومة اللبنانية باستمرارها بالوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولى لحقوق الإنسان.

 

وأضاف البيان أن الاتحاد الأوروبى يقر بأن لبنان قد أبدى حُسن ضيافة استثنائى تجاه الفارين من النزاع فى سوريا.

 

موضحًا: "نرى أن لبنان يجب ألا يتحمل هذا العبء وحده، إذ تقضى مسؤوليتنا المشتركة بتلبية احتياجات اللاجئين، مع دعم المجتمعات التى تستضيفهم".

 

ويعانى لبنان من تبعات اقتصادية كبيرة جراء أزمة النزوح السورى، حيث يعتبر البلد الأكبر فى العالم استقبالا للاجئين مقارنة بعدد سكانه الذى يقترب من 5 ملايين نسمة.

اقرأ أيضًا: تعرف على سمير الخطيب المرشح لرئاسة الحكومة فى لبنان

مساعد أمين الجامعة العربية ينقل رسالة "أبو الغيط" إلى رئيس البرلمان اللبنانى

ومن أجل التخفيف من وقع تواجد اللاجئين على اقتصاد البلاد وبنيتها التحتية، زاد الاتحاد الأوروبى دعمه للبنان بشكل كبير.

 

وخلص بيان الاتحاد الأوروبى إلى أنه "نقدم مساعدات كبيرة للمجتمعات المحلية اللبنانية المتأثرة بوجود اللاجئين، بما فى ذلك توفير الخدمات الأساسية وتحسين البنية التحتية المحلية والتعليم والصحة".

 

وقُررت البرامج التى يمولها الاتحاد الأوروبى فى لبنان بالتشاور مع الحكومة اللبنانية، ولم يتم تصميمها لتحفيز بقاء اللاجئين السوريين فى لبنان، بل لتلبية الاحتياجات الأساسية لجميع الفئات المحتاجة.

وساهمت مساعدات الاتحاد فى بناء مراكز رعاية صحية جديدة، وتحسين الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية للمحتاجين من اللبنانيين والسوريين على السواء، وفقا للبيان.

 

 

 

Short URL

الأكثر قراءة