الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:19 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

بوريس جونسون ينفى وجود أدلة تثبت تورط روسيا فى التأثير على الانتخابات البريطانية

كتب محمد رضا
رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون - أرشيفية

رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون - أرشيفية

الإثنين، 18 نوفمبر 2019 06:00 ص

تلاحق روسيا اتهامات بالتأثير على الحياة الديمقراطية فى بريطانيا، حيث أعدت المملكة المتحدة تقريرًا يحتوى على أدلة من وكالات الاستخبارات البريطانية الثلاث، إم آى 5، وإم آى 6، وجى سى إتش كيو، فيما يتعلق بمحاولات روسيا الخفية التأثير فى نتائج استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى فى 2016، والانتخابات العامة فى 2017.

 

وفى الوقت الذى قالت فيه، المرشحة السابقة للرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون، لـ"بى بى سى"، إنه من "المخجل وغير المفهوم" أن الحكومة البريطانية لم تنشر بعد تقريرا يتعلق بتدخل روسى مدعى فى الانتخابات البريطانية - وهو التقرير الذى حصل على التصريح الأمنى المطلوب، لكن لن يكشف عنه إلا بعد الانتخابات العامة فى 12 ديسمبر - ينفى رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، وجد أى دليل على التدخل الروسى فى المملكة المتحدة، وجاء تعليق رئيس الوزراء فى الوقت الذى ظل فيه يتعرض لضغط شديد بسبب رفضه السماح بنشر تقرير برلمانى حول الأنشطة الروسية.

 

اقرأ أيضًا:

استقالة رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون

رئيس الوزراء البريطانى يمسح أرضية محل غمرتها الأمطار (فيديو)
 

فى حديثه إلى "بى بى سى"، قال جونسون، إنه لا يعرف عدد المواطنين الروس الذين يتبرعون بمبالغ كبيرة من المال لحزب المحافظين، لكنه أصر على أن أى من هذه الهدايا قد تم فحصها والكشف عنها بشكل صحيح.

 

وقال جونسون، حول ما إذا كان هناك تدخل روسى فى السياسة البريطانية: "لا يوجد دليل على ذلك، وأعتقد أنه يتعين علينا أن نكون حذرين للغاية قبل أن نشهر ببساطة بهؤلاء الذين يأتون من بلد معين فقط بسبب جنسيتهم".

 

ويذكر أن قد سبق وقال وزير الخزانة البريطانى ساجد جاويد، لـ"بى بى سى"، إن الفترة التى سيستغرقها نشر التقرير "طبيعية تماما" بسبب الطبيعة الحساسة لمحتواه، لكن وزيرة الخارجية فى حكومة الظل فى حزب العمال المعارض، اميلى ثورنبيرى، قالت إن قرار عدم السماح بنشر التقرير قبل تعطيل البرلمان قبل الانتخابات العامة كان بدافع سياسى.

 

وأشارت خلال حديثها الأسبوع الماضى فى البرلمان، إلى أن التقرير قد يفتح باب التساؤل عن الصلات بين روسيا، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى "بريكست"، وقيادة حزب المحافظين، وربما يؤثر هذا فى حملة الحزب الانتخابية.

 

فيما، قالت مصادر لـ"بى بى سى" – فى وقت سابق - إنه لا يوجد اعتراض من أى جهة فى الحكومة، أو من أى وزارة، على نشر التقرير، وإن أمر النشر ترك لرئيس الوزراء، أما فى الولايات المتحدة أشار تحقيق مولر إلى وجود نمط من التدخل الروسى فى الانتخابات الرئاسية فى 2016، خاصة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي، وتسريب الوثائق، ولكن التحقيق لم يقل إن هناك تآمرا جنائيا بين موسكو وحملة ترامب، وحتى الآن لا يوجد دليل على حملة وجود إلكترونية على نطاق مماثل فى بريطانيا، وقال وزراء فى الحكومة إنه لا يوجد دليل على تدخل روسى "ناجح" فى الانتخابات البريطانية.

Short URL

الأكثر قراءة