الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 12:25 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

الفرق بين عالم الفلك والمشعوذ وخبير الأبراج.. دار الإفتاء تجيب (فيديو)

سوزان يونس
دار الإفتاء

دار الإفتاء

الأحد، 10 نوفمبر 2019 09:00 ص

"المشعوذون.. علماء الأبراج.. وعلماء الفلك"، هذه الفئة من المجتمع، التى يحدث حولها العديد من اللغط، بين مؤيد لها ومكفر لمن يقوم بها أو يؤمن بهم، من على خطأ ومن على صواب، هل جميعهم مخطئون، هل أن أحدهم يمتلك العلم المطلق، هذا ما أجابت عنه دار الإفتاء.

 

وفى سؤال تم توجيهه إلى دار الإفتاء جاء فيه، ما حكم ما حكم الاعتقاد فى الأبراج والتنجيم؟، أجاب أمين الفتوى عن طريق البث المباشر على هذا السؤال قائلًا: إنه لابد من التفرقة بين العلم والدجل.

 

تعرف على مواقيت الصلاة من دار الإفتاء اليوم الجمعة 8 نوفمبر 2019

المولد النبوى الشريف.. "الإفتاء": إحياء الذكرى يبث الطاقة الإيجابية والسلام
 

أمين الفتوى بدار الإفتاء يحذر الآباء من خطور مواقع التواصل الاجتماعى على الأطفال

 

مؤكدًا أن العلم أداة من أدوات الله تعالى، وأن قديمًا استخدمت النجوم فى الاطلاع على الغيب، واستخدم العرب النجوم فى معرفة المواقيت والمواعيد، مؤكدًا أن هذا العلم له أدواته المدروسة، وإن كان هذا الأمر غير وارد هذه الأيام بسبب تقدم العلم والتكنولوجيا.

 

أما عن الاعتماد فى معرفة الصفات من الأبراج يقول: "مفيش مانع إن دلت هذه الصفات على بعض الجوانب الحقيقية من جموع الناس، كأن يقول المولود فى يوم كذا من صفاته كذا، وليس أن يكون هذا على سبيل القطع فهذا على سبيل الظن وليس اليقين".

 

وأخيرًا عرف الدجل على أنه "الدجل أن تذهب  لمن تعتقد أنه يعلم الغيب فهذا جدل وحرام ولا يجوز الاعتماد عليه، الله سبحانه وتعالى هو عالم الغيب".

Short URL

الأكثر قراءة