الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:51 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

الحكم يخص تعذيب شقيقتها.. عم الطفلة جنة ينفى صدور حكم على الجدة فى قضية مقتلها

كتب: خالد عمار
محاكمة ـ صورة أرشيفية

محاكمة ـ صورة أرشيفية

السبت، 12 أكتوبر 2019 08:39 م

نفى أبو الفتوح حلمى، عم الطفلة الراحلة جنة، ضحية تعذيب جدتها ما تم تداوله على بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، حول صدور حكم قضائى ضد جدة الطفلة جنة، التى تسببت فى مقتلها بعد تعذيبها بشكل وحشى.

 

القومى للمرأة يعلن توفير أطباء نفسيين لمساعدة الطفلة "أمانى" ضحية تعذيب جدتها

 

وقال "حلمى" فى تصريح خاص لـ "فالصو": الحكم الصادر اليوم هو فى القضية التى أقيمت ضد الجدة بسبب تعذيبها للطفلة أمانى محمد سمير شقيقة الطفلة جنة محمد سمير، وليس فى قضية مقتل الطفلة جنة.

 

الحبس 3 سنوات مع الشغل لجدة الطفلة جنة بتهمة تعذيب شقيقتها أمانى فى الدقهلية

 

ووجه عم الطفلة الشكر للقضاء المصرى لحكمه الحاسم والسريع، والذى وقع أقصى عقوبة على المتهمة فى مثل هذه القضية، متمنيا صدور حكم قاسى فى القضية الثانية، وهى مقتل الطفلة جنة.

 

وقضت محكمة جنح شربين بمحافظة الدقهلية، اليوم السبت، بالحبس 3 سنوات مع الشغل للمتهمة "صفاء عبد اللطيف" 40 عاما، وهى الجدة المتهمة بتعذيب الطفلة أمانى البالغة من العمر 6 سنوات، بالكى والحرق بمناطق حساسة وأخرى متفرقة بجسدها وتعريض حياتها للخطر، وذلك فى القضية المقيدة برقم 15098 لسنة 2019 جنح شربين.

 

الطفلة جنة نموذجًا.. فى سباق الشير تختفى الحقائق بين البوستات!

ويذكر أن الطفلة أمانى، أكدت خلال تحقيقات النيابة العامة فى القضية، أن جدتها عذبتها وشقيقتها المتوفاة "جنة" بالكى والحرق، وأنه بتوقيع الكشف الطبى على الطفلتين، أكدت التقارير صحة اعترافات الطفلة وتطابقها مع الإصابات المنوه عنها فى جسدها، فقرر المحامى العام لنيابات شمال المنصورة، المستشار خالد خضر، إحالة القضية للمحاكمة العاجلة.

 كما أكد التقرير الطبى للطفلة أمانى عدم تعرضها للاغتصاب وأن غشاء البكارة سليم ولم تتهم الطفلة أى شخص من أخوالها وجدها، وكان الأب اتهم أسرة طليقته بتعذيب نجلته أمانى البالغة من العمر 6 سنوات، بعد مصرع الطفلة جنة متأثرة بأثار تعذيبها وبتر ساقها داخل مستشفى المنصورة الدولى.

 

فيما اتهم والد الطفلتين، والدتهم أسماء 20 عاما، وأشقائها محمد 19 عاما، وسمير 15 عاما، ورضا 14 سنة، ووالدهم البالغ من العمر 42 سنة بتعذيب نجلتيه تعذيبا وحشيا بالحرق فى أنحاء متفرقة بالجسد والأعضاء التناسلية مدعين أنه عقابا على تبول اللاإرادى.

 

Short URL