الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 11:37 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

حساب "فالصو" يسىء لمصر بسبب سد النهضة.. وإثيوبيا بالعربى يكشف المؤامرة ويفضح أكاذيبه

كتب محمد رضا
سد النهضة - أرشيفية

سد النهضة - أرشيفية

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 01:25 م

تشهد مفاوضات سد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان، تطورات جديدة خلال الفترة الحالية، خاصة بعد البيان شديد اللهجة، الذى صدر عن مصر، وطالبت فيه بتنفيذ المادة العاشرة من اتفاق إعلان المبادئ بمشاركة طرف دولى فى مفاوضات سد النهضة للتوسط بين الدول الثلاث وتقريب وجهات النظر، والمساعدة على التوصل لاتفاق عادل ومتوازن يحفظ حقوق الدول الثلاث دون الافتئات على مصالح أى منها.

 

إضافة إلى تأكيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الموارد المائية والرى، أن مفاوضات سد النهضة قد وصلت إلى طريق مسدود نتيجة لتشدد الجانب الإثيوبى ورفضه كل الأطروحات، التى تراعى مصالح مصر المائية، وتتجنب إحداث ضرر جسيم لمصر.

إثيوبيا بالعربى تنفى علاقتها بالحساب الفالصو المسىء لمصر
إثيوبيا بالعربى تنفى علاقتها بالحساب الفالصو المسىء لمصر

 

اقرأ أيضًا:

"أديب" يطالب المصريين بالوقوف خلف "الدولة" لمواجهة "سد النهضة"

القصة الكاملة لأزمة سد النهضة.. من البداية حتى الآن
 

وفى محاولة من بعض العناصر المغرضة لاستغلال تلك التوترات فى المفاوضات، سعى حساب فالصو باسم "إثيوبيا بالعربى" للإساءة للدولة المصرية من أجل إثارة الفتنة بين قيادة وشعب البلدين الأفريقيين، ولكن خطتهم الفاشلة تلك انكشف أمرها سريعًا، حيث نفى الحساب الأصلى، الذى يحمل اسم "إثيوبيا بالعربى"، صلته بتلك التغريدات، مؤكدًا أن هذا الحساب مزيف، ويتعمد نشر تغريدات مسيئة للأشقاء فى مصر – حسب تعبيرهم.

 

وقال الحساب الأصلى "إثيوبيا بالعربى"، "سبق أن نوهنا بأن هذا الحساب ( @EthiopyAr ) مزور ومنتحل لاسم وهوية حسابنا، ويتعمد نشر تغريدات مسيئة للأشقاء فى جمهورية مصر.. لذا نود أن نأكد لمتابعينا أننا فى حساب (إثيوبيا بالعربى)، لا نتبنى هكذا نهجا أو أسلوبا فى التغريد.. ومن المؤسف نشر مثل هذه التغريدة فى قناة تدعى المهنية والدقة!".

 

يذكر أن الحكومة الإثيوبية حاولت تلطيف الأجواء بعد البيان المصرى شديد اللهجة، ونفت وصول مفاوضات سد النهضة مع مصر إلى طريق مسدود بسبب تعنتها– أى إثيوبيا - مؤكدة استعدادها لحل أى خلافات ومشاغل معلقة عن طريق التشاور بين البلدان الثلاثة.

 

وفى سلسلة تغريدات له على الصفحة الرسمية لمكتب رئيس الوزراء الإثيوبى عبر موقع "تويتر" – يوم الأحد الماضى- أكد رئيس الوزراء الإثيوبى أبى أحمد، أن حكومته تعزز جهودها لإنجاح الحوار الثلاثى، كما تتوقع التزامًا مماثلا من بلدى المصب مصر والسودان، مشيدا بوزراء شؤون المياه فى إثيوبيا والسودان ومصر فى جهودهم لمواصلة الحوار الثلاثى حول ملء وتشغيل السد.

 

وأضاف أبى أحمد، أن إثيوبيا تقر حقوق جميع دول حوض النيل البالغ عددها 11 فى استخدام مياه النيل وفقًا لمبادئ الاستخدام العادل وعدم التسبب فى أى ضرر جسيم، مما يؤكد حق إثيوبيا فى تطوير مواردها المائية لتلبية احتياجات شعبها، وقال إن إثيوبيا مستعدة لحل أى خلافات والمخاوف العالقة من خلال التشاور بين الدول الثلاث.

 

Short URL

الأكثر قراءة