الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:09 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

بروكسل تنفى مسؤولية بلادها عن تسريب وثائق خاصة ببريكست

كتب: خالد عمار
رئيس الوزراء البريطانى

رئيس الوزراء البريطانى

الأربعاء، 02 أكتوبر 2019 08:00 م

 نفت المفوضية الأوروبية مزاعم رئيس الوزراء البريطانى، بوريس جونسون، الذى يتهمها بالمسؤولية عن تسريب وثائق خاصة بعملية انسحاب بلاده من الاتحاد (بريكست).

 

وقالت "المفوضية"، فى بيان لها: علينا توضيح ما اعتبرناه خلطًا بريطانيًا للأوراق، مشيرة إلى أن بريطانيا طلبت الحفاظ على سرية الوثائق الأربع، التى تم تقديمها لبروكسل حول مواضيع متعددة مثل الجمارك.

 

واعتبرت المتحدثة باسم المفوضية مينا أندريفا، أن الوثائق البريطانية لا ترق إلى مستوى المقترحات المنتظرة، التى من شأنها تحريك عجلة بريكست، "ولكننا احترمنا رغبة لندن"، وفق كلامها.

اقرأ أيضًا  رئيس وزراء بريطانيا يعلن خطة الخروج من الاتحاد الأوروبى اليوم

وكررت أندريفا أن الجهاز التنفيذى الأوروبى لم يتلق بعد مقترحات بريطانية محددة تتوافق مع نص الاتفاق المبرم بين الطرفين وتحقق أهداف شبكة الأمان.

 

ويطالب الأوروبيون البريطانيين بتقديم حلول بديلة عملية وفعالة عن شبكة الأمان المرفوضة من قبلهم، والت من شأنها تفادى الحدود الفعلية بين أيرلندا الشمالية كجزء من المملكة المتحدة وجمهورية أيرلندا، وهى عضو فى الاتحاد.

 

وتواصل المفوضية التعاون مع جمهورية أيرلندا للتعامل مع كل الاحتمالات خاصة بريكست بدون اتفاق.. وقالت المتحدثة:  "نحن نريد حماية السوق الموحدة وحماية الحقوق الأيرلندية، وكذلك الحفاظ على اتفاقية السلام الموقعة بين شطرى الجزيرة".

 

وترى بروكسل أن أفضل طريقة لضمان مصالح كل الأطراف والحفاظ على الأمن والاستقرار بين شطرى الجزيرة هى الالتزام بشبكة الأمان بالشكل المنصوص عنه فى اتفاق الانسحاب لموقع مع البريطانيين العام الماضى.

 

وناشدت المتحدثة باسم المفوضية كل السياسيين، فى إشارة ضمنية لجونسون، باستخدام "لغة دبلوماسية مناسبة" ليتمكن المفاوضون من العمل والتقدم بشكل بناء.

 

هذا ومن المقرر أن تنسحب بريطانيا من الاتحاد الأوروبى بحلول 31 أكتوبر الجارى، ما لم تقدم لندن طلبًا مبررًا للتأجيل يوافق عليه زعماء الدول الـ27 الأعضاء.

Short URL

الأكثر قراءة