الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 02:59 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

السوشيال ميديا فى تونس: مناظرات الرئاسة تم التلاعب فيها.. والتليفزيون ينفى

كتب خالد إبراهيم
جانب من المناظرة بين مرشحى الرئاسة

جانب من المناظرة بين مرشحى الرئاسة

الجمعة، 13 سبتمبر 2019 01:00 م

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعى فى تونس، فيديو، زعم البعض أن هناك شبهة تزويرا أثناء اختيار أسماء المرشيحن للرئاسة التونسية، المشاركين فى المناظرات، حيث يظهر أحد الأشخاص وهو يختار اسما عشوائية، حيث يخرج يده من جيبه ويفتح الورقة، بينما يؤكد البعض أنه أخرج ورقة من جيبه.

 

نشطاء "السوشيال ميديا"، أكدوا أن هناك تلاعب فى اختيار المرشحين وترتيبهم فى المناظرات التي نظمتها هيئة الانتخابات وبثها التلفزيون الحكومى.

 

 

اقرأ أيضا:

هل أصبح الجزائريون ممنوعين من دخول تونس؟ تعرف على التفاصيل

المرشح السجين.. نبيل القروى صاحب حظوظ وافرة للفوز فى الانتخابات التونسية

وزيرة سابقة وزعيمة حزب تخوضان معركة شرسة لخطف كرسى السبسى

 

التلفزيون الحكومي التونسى نفى تماما صحة الفيديو الذى تم تداوله على السوشيال ميديا، حيث أصدر التليفزيون التونسى بيانا صحفيا، عبر صفحته على "فيس بوك"، قال فيه، "تبعا لما تم تداوله (من خبر زائف) على مواقع التواصل الاجتماعي حول قرعة الجلوس فى المناظرات التى أجرتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نقدم هذه التوضيحات  وهى أولا  زيف الخبر واندراجه ضمن الحملات الممنهجة للتشكيك فى كل مسار انتخابى بإجراءاته وأطواره وذلك حسب ما أثبتته التسجيلات المعتمدة لدى هيئة البث العمومية المعتمدة وهى التلفزة التونسية، ثانيا تعارض ما ورد فى الخبر من كل منطق سليم مطلع على أبسط قواعد الرياضيات، حيث أن إضافة أى ورقة للمجموعة موضوع السحب او استبدالها ليس في مصلحة الساحب باعتبار أن المجموعة مغلقة وعناصرها معلومة ومحددة.

 

جانب من المناظرة
جانب من المناظرة

 

وثالثا، فى كل الأحوال ليست لأى طرف مصلحة فى تكوين مجموعة دون أخرى باعتبار ان كل المترشحين متساوون عند ترشحهم وليس هناك أى ترتيب تفاضلى حول قيمتهم أو مستواهم باعتبار أن المؤسسة أكدت سابقا أن المناظرات ليست تناظرا حول المعارف والمكتسبات وانما هو تناظر برامج ورؤى وخيارات سياسية ومجتمعية واقتصادية، وأخيرا، المؤسسة تنزه عدل التنفيذ من أى تشكيك فى نزاهتهم خاصة أن القرعة المعنية كانت تحت رقابة يثبت إحاطة القرعة بأعلى درجات الشفافية والمصداقية على خلاف زيف الخبر المنتشر".

Short URL

الأكثر قراءة