الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 05:45 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

من إيران إلى الهند.. شائعات عبر السوشيال ميديا تحولت إلى جرائم حقيقية

كتبت سارة درويش
أعمال العنف الناتجة عن الشائعات فى إيران

أعمال العنف الناتجة عن الشائعات فى إيران

الإثنين، 12 أغسطس 2019 03:00 م

لا تكمن خطورة الأخبار الكاذبة والشائعات فقط فى التضليل وتزييف المعلومات ومن ثم تزييف وعى الناس، وإنما يمكن أن تتسبب فى وقوع جرائم حقيقية وتشعل فتنة كبيرة تنتج عنها حوادث قتل.
 
 
وهذا ماحدث فى الكثير من الدول حول العالم وجعل العالم كله يدرك مدى خطورة الأخبار الكاذبة وضرورة التصدى لها.. وفى التقرير التالى نرصد أبرز هذه الوقائع:
 
 

كينيا.. شائعة عن قبيلة الرئيس تسقط تشعل حربًا فى نيروبى

 
كينيا
نتائج أعمال العنف المندلعة بسبب الشائعة فى كينيا
 
تسببت شائعة فى حى كوانجوير الفقير فى نيروبى عام 2017 فى اندلاع اشتباكات راح ضحيتها رجل واحترقت على إثرها العديد من المنازل والمتاجر.
 
وزعمت الشائعة أن قبيلة الرئيس الكينى أوهورو كينياتا والتى تدعى "كيككويو" جندت أفراد ميليشيا مونجيكى لحمايتهم من المعارضين.
 
وكانت هذه الميليشيا اشتهرت بتشويه الضحايا وضرب أعناقهم ووجهت لها اتهامات بقتل المئات فى كينيا فى اشتباكات عام 2007.
 
وإثر انتشار الشائعة شعر السكان أنهم بحاجة للتحرك للدفاع عن أنفسهم فبدأوا يتسلحوا بالهراوات والمناجل وقرروا حرق  المتاجر التابعة لقبيلة الرئيس للاشتباه فى اختباء أفراد الميليشيا داخلها. 
 
وقتل رجل وأحرقت جثته بدعوى أنه من أفراد الميليشا على الرغم من أن أحدًا لم يوضح كيف تأكدوا من هويته. 
 

الهند.. تحذيرات مزيفة من خطف أطفال تسبب عمليات قتل جماعية 

 
بسبب تحذيرات مزيفة انتشرت عام 2018 عبر واتساب فى الهند، قتل 24 شخصًا فى الشوارع لاشتباه الناس فى أنهم من خاطفى الأطفال الذين تروج شائعات عن وجودهم فى شوارع الهند عبر واتساب.
 
صورة لأحد ضحايا هذه الشائعات في الهند
صورة لأحد ضحايا هذه الشائعات في الهند
 
وانتشرت هذه التحذيرات مع مقاطع فيديو وصور بشعة لجثث أطفال قيل إنها تم العثور عليها بينما الخاطفين أحرارًا طلقاء.
 
لم يتوقف الأمر عند حالات القتل الجماعى التى تكررت أكثر من مرة، وإنما دفع الرعب الناس لمنع أطفالهم عن الذهاب للمدارس ما أدى إلى انخفاض نسب الحضور فى المدارس بشكل ملحوظ.
 
وكان من أبرز الحوادث واقعة شهدتها إحدى المناطق الريفية قرب الحدود مع بنجلاديش فى يونيو 2018، حيث ضرب رجل حتى الموت بالحجارة والعصى لاشتباه الأهالى أنه نفس الخاطف الذى حذرت منه الرسائل على واتساب وبعد وفاته اكتشفوا أنه رجل استأجرته الحكومة ليطوف القرى ويطلب من الناس ألا يصدقوا الشائعات المتداولة عن خطف الأطفال.
 
وبعد أيام من الواقعة ألقت الشرطة القبض على 15 من سكان منطقة دهولى فى إحدى الولايات الهندية للاشتباه فى تورطهم فى ضرب 5 أشخاص حتى الموت لاشتباههم فى أنهم جزء من عصابة لخطف الأطفال.
 
اقرأ أيضًا:
 
 
 
 

إيران.. شائعات محاولة اغتصاب سياسى لموظفة بفندق تحرق المدينة

 
فى عام 2015 تسببت شائعة عن انتحار موظفة فى فندق بسبب محاولة شخصية سياسية اغتصابها فى إشعال مدينة مهاباد الإيرانية.
 
ورغم عدم ظهور نتائج تحقيقات حول حادث الانتحار إلى أن سكان المدينة الغاضبين صدقوا تلك الشائعات التى روجت على مواقع التواصل الاجتماعى حول سبب انتحار الفتاة واندلعت أعمال شغب تطورت لدرجة إشعال النار فى الفندق بسبب اتهام الشائعات مالكه بالتواطؤ فى الجريمة.
 
صورة للفتاة وأعمال العنف الناتجة عن الشائعات
صورة للفتاة وأعمال العنف الناتجة عن الشائعات
 
وإلى جانب حرق الفندق نتج عن الاشتباكات مع الشرطة إصابة 20 محتجًا و7 شرطيين. فيما أعلن حاكم المقاطعة الإيرانية أن جثة الفتاة لم تحمل أى آثار اغتصاب.
 
طريقة عمل لجان إلكترونية لترويج الشائعات فى إيران.. الصورة صينية ولها قصة تانية
 
 

تركيا.. الشائعات تؤدى إلى أعمال معادية للاجئين 

 
فى عام 2017 تعرض شاب عراقى فى تركيا للطعن بعد أن ظن مهاجموه أنه سوري، وتعرضت العديد من المتاجر التى يديرها سوريون للتخريب ليلاً بسبب شائعات عن أن عدد من اللاجئين السوريين اعتدوا على نساء.
 
تركيا
أعمال العنف ضد اللاجئين فى تركيا بسبب الشائعة
 
لم تتوقف الفتنة عند هذا الحد، بل عادت وانتشرت شائعات أنه فى هذه الأحداث تم الاعتداء على مواطنين أتراك وأصيبوا ما أجج الكراهية مرة أخرى إزاء اللاجئين، على الرغم من عدم وجود أى إصابات فى صفوف الأتراك.
Short URL

الأكثر قراءة