الإشراف العام خالد أبو بكر
رئيس التحرير محمود سعد الدين
التوقيت 04:24 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

عداد الأخبار الفالصو

6

11

8

الإثنين، 22 يوليه 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

هو ليه الأقباط بيحتفلوا بعيد الميلاد يوم 25 ديسمبر بدل 7 يناير؟.. فالصو هيقولك

ميرنا عادل

ما حقيقة توحيد احتفال الاقباط بعيد الميلاد يوم 25 ديسمبر بدلا من 7يناير ؟

ما حقيقة توحيد احتفال الاقباط بعيد الميلاد يوم 25 ديسمبر بدلا من 7يناير ؟

الإثنين، 17 يونيو 2019 07:00 م

مقترح توحيد موعد الأعياد المسيحية بين الكنائس الغربية والفاتيكان، الذى طرحه البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، خلال زيارته دولة المانيا، أثار جدلا واسعا بين الأقباط.

 

وزاد الأمر بعد توصية لجنة شؤون بلاد المهجر بالمجمع المقدس والتى تنص على "أنه فى حالة الاحتياج إلى استثناءات لقوانين الكنيسة والتقليد المقدس نتيجة احتياجات رعوية بكنائس بلاد المهجر يجب على الكاهن الرجوع إلى أسقف إيبارشيته ويمكن للأسقف الرجوع إلى قداسة البابا".

 

هذا ما أتاح الفرصة لإطلاق الشائعات حول توصية لجنة شؤون المهجر بفتح الباب لأقباط المهجر بالاحتفال بعيد الميلاد يوم 25 ديسمبر بدلا من 7 يناير.

الكنيسة الارثوذكسية
الكنيسة الأرثوذكسية

 

- ومن جانبه نفى القس بولس حليم، المتحدث الرسمى للكنيسة الأرثوذكسية ما تردد بشأن توصية لجنة المهجر بأن تفتح الباب لأقباط المهجر بالاحتفال بعيد الميلاد 25 ديسمبر بدلا من 7 يناير.

 

- قال القس بولس حليم: إن هذه التوصية لا تختص بالاحتفال بالأعياد لأن قرار الاحتفال بالأعياد لابد له من قرار مجمعى.

الكنيسة
الكنيسة

 

-أوضح المتحدث الرسمى للكنيسة الأرثوذكسية أن تفسير الوصية هى أن بلاد المهجر ظروفهم الرعوية تختلف عن ظروفنا ولذلك أحيانا يتطلب هذا الأمر استثناءات ولكى يكون هناك استثناءات كان لابد من توصية أن الأمر يرفع إلى أسقف الإيبارشية وللأب الأسقف أن يرجع إلى قداسة البابا، وإذا لزم الأمر قرار مجمعى فمن الممكن رفعه إلى المجمع المقدس.

 

القس بولس حليم
القس بولس حليم

 

-أشارالكاتب والباحث كريم كمال رئيس الاتحاد العام لأقباط من أجل الوطن إلى أن اختلاف التقويم بين 25 ديسمبر و7 يناير يرجع إلى حسابات فلكية وليست أمورا عقائدية او لاهوتية.

وأضاف: إذا احتفلنا فى أى يوم منهما ليس مشكلة ولكن المشكلة الحقيقية أن نقسم الكنيسة بين تاريخين وهو أمر لم يحدث فى أى كنيسة أخرى فى العالم.

Short URL

الأكثر قراءة