الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:20 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

ما قصة صورة جندى أمريكى التقاه أوباما بعد إسلامه فى سجون طالبان ؟

كتب: محمد الأحمدى
الصورة المتداولة

الصورة المتداولة

الأربعاء، 23 سبتمبر 2020 10:00 م

 تداولت عدد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعى صورة لجندى أمريكى التقاه باراك أوباما بعد إسلامه فى سجون طالبان، وبالبحث حول هذا الإدعاء تبين أنه غير صحيح.

إصابة 4 جنود أمريكيين فى تصادم مع دورية روسية شمال سوريا (فيديو)

"تصريحات مثيرة للسخرية"..الأمن القومى الروسى ينفى التعاون مع حركة طالبان الأفغانية

فى البداية، تناقلت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، حديثاً، صورة تدعى أنها للقاء جمع الرئيس الأمريكى السابق باراك أوباما مع أسير أمريكى أسرته طالبان، وأدعى ناشرو الخبر أن أوباما تفاجأ عندما التقى بالأسير لأنه أسلم.

 

الشائعة
الشائعة

 

وتعود الصورة الأصلية إلى لقاء جمع أوباما بوالدي الأسير الأميركي السابق لدى طالبان، بوي بيرغدال، أعلن فيه توصّل الحكومة الأميركية إلى اتفاق مع طالبان عام 2014 قضى بتحرير بيرغدال مقابل إطلاق سراح 5 سجناء لطالبان في معتقل جوانتانامو.

الصورة الأصلية
الصورة الأصلية
 

وبالاطلاع على صور بيرغدال أثناء اعتقاله وبعد تحريره، فهو لم يُطلق لحيته إطلاقاً أو يصرّح بتغيير ديانته إلى الإسلام. لكنّ من أسروه ادعوا أنه أعلن إسلامه أثناء الأسر، وحوكم بيرغدال بتهمة التخلي عن أداء الواجب وسوء التصرف أمام العدو، ثم اعترف عام 2017 بأنه مذنب.

 

ظهرت شائعات تعلّقت بمظهر والد الأسير وإطلاقه لحيته، لكنّ أصدقاءه المقرّبين تحدثوا إلى ذا واشنطن بوست وقالوا إنه حاول التقرّب من ديانة الذين أسروا ابنه ولم يغير أهواءه الدينية، فهو ما يزال مسيحيًّا.

 

 

Short URL