الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 05:36 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

بعد انتشار فيديو للواقعة.. جامعة المنيا تكشف تفاصيل واقعة وفاة مريضة داخل مستشفى النساء

كتبت: شيرويت ماهر
صورة من الفيديو المتداول

صورة من الفيديو المتداول

الأربعاء، 16 سبتمبر 2020 12:00 ص

حالة من الجدل والغضب انتابت رواد السوشيال ميديا بعد تداول عدة فيديوهات لفتاة شابة تسمى "إيمان"، بعد أن قامت والدتها بتوثيق لحظة احتضارها، ووفاتها وهي حامل داخل إحدى غرف مستشفى النساء والولادة  "سوزان مبارك" التابع لجامعة المنيا.

وطالب رواد السوشيال ميديا بضرورة التحقيق السريع في الواقعة ومحاسبة المقصرين، ويظهر في الفيديو صراخ الأم وسط إحتضار ابنتها الحامل، ومناشدتها للأطباء بالتدخل، بينما تخلو غرفة ابنتها من أية أعضاء للفريق الطبي.

ولتوضيح تفاصيل الواقعة أصدرت جامعة المنيا بيان صحفى نفت فيه ما تردد في بعض وسائل الاعلام وصفحات التواصل الأجتماعى بشأن وفاة مريضة بفيروس كورونا نتيجة إهمال طبى داخل مستشفى النساء والتوليد مساء أمس الاحد .

وقالت الجامعة فى بيانها أن المريضة إيمان أحمد نجاح أنورحضرت إلى مستشفى المنيا الجامعي للنساء والتوليد بأعراض اشتباه بفيروس كورونا وتعانى من ارتفاع حاد في درجة الحرارة وتدهور في العلامات الحيوية للمريضة وتم استقبال المريضة فوراً وإجراء الإسعافات الأولية والدخول إلى غرفة العزل بالعناية المركزة تحت إشراف فريق من أطباء النساء والتوليد وأطباء الرعاية المركزة حيث أن المريضة كانت حامل في الشهر السابع .

وأضاف البيان أنه بعد استقرار حالة المريضة تم استدعاء أطباء قسم القلب والصدر لمباشرة الحالة وتم إجراء كل التحاليل اللازمة وكذلك الاشعة المقطعية والتى أثبتت عدم التأكد من إشتباه عدوى فيروس كورونا إلا بعد إجراء مسحة pcr والتى تم إجراؤها للمريضة بمستشفى صدر بنى مزار يوم 5 سبتمبر الجارى من قبل أهل المتوفاه ولم تظهر النتيجة حتى وفاة المريضة .

وأوضحت الجامعة أن الرأى الطبى قد استقرعلى البدء فورا فى بروتوكول العلاج الخاص بعدوى فيروس كورنا والمعتمد من وزارة الصحة ولجنة التعامل مع هذه الحالات بالمستشفى الجامعى وهو عبارة عن ( مضادات حيوية – خافض للحراة – مضادات للتجلط ) وقد أستقرت حالة المريضة لمدة 48 ساعة وذلك يومى السبت والأحد الماضيين وهذا مثبت من فحص الأوراق الخاصة بالمتابعة والمسجلة بتذكرة المريضة مع المتابعة الدقيقة من الأطقم الطبية المتخصصة والذين أوصوا بإستمرار برتوكول العلاج .

وتابعت الجامعة فى بيانها :"إلا أنه أمس الأحد فى الساعة التاسعة مساءً حدث تدهور مفاجى فى حالة المريضة داخل العناية المركزة من حيث إنخفاض حاد فى الضغط والنبض وإنخفاض نسبة الأوكسجين فى الدم ودرجة الوعى العام للمريضة وعلى الفور تم التدخل من جانب أطقم العناية المركزة لإجراء الإسعافات اللازمة ولكن حدث توقف مفاجي فى عضلة القلب وحاول الأطباء إجراء الأنعاش القلبى ولكن عضلة القلب لم تستجب للإنعاش ".

وأكدت أنه تم إعلان وفاة المريضة فى تمام الساعة العاشرة مساء وكان التشحيص المبدئى هبوط حاد فى الدورة الدموية نتيجة جلطة فى الشريان الرئوى وفى هذه الأثناء تدخل أهل المريض بالإعتداء على الأطقم الطبية أثناء تادية واجبهم وان الفيديو المتداول قد تم تصويره داخل العناية المركزة بعد إعلان وفاة المريضة وتم تحرير مذكرة إثبات حالة بالواقعة.

وعقب العلم بملابسات الحالة من قبل الدكتور مصطفى عبد النبى رئيس الجامعة وبعد قيام أهالى المتوفاه بالتعدى على الأطقم الطبية بالمستشفى عقب الوفاه قرر تشكيل لجنة مكونة من عميد الكلية والمدير التنفيذى للمستشفيات الجامعية ومدير مستشفى القلب والصدر لفحص ملابسات الوفاة من كل جوانبها لبيان ما تم إتخاذه من إجراءات طبية وعلاجية مع المريضة وتماشيها مع البرتوكول المتبع وإتخاذ الإجراءات القانونية فى حالة وجود أى تقصير أن ثبت ذلك .

وأوضحت الجامعة، أنه سوف يتم الإعلان عن نتيجة التحقيق بكل شفافية للرأى العام فى موعد أقصاه 48 ساعة وأن إدارة المستتشفى تأسف لما حدث من أهل المتوفاه من التعدى على الأطقم الطبية وإنتهاك حرمة المتوفاه وحرمة المستشفى بالتصوير بعد إعلان وفاتها

Short URL

الأكثر قراءة