الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:37 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

تعرف على حقيقة نفوق الجمال بسبب المبيدات الحشرية القاتلة فى السعودية

كتب: محمد الأحمدى
نفوق الجمال

نفوق الجمال

الأربعاء، 26 فبراير 2020 11:00 م

انتشرت خلال الأيام الماضية شائعات على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" عن وفاة الجمال بسبب رش المبيدات الحشرية القاتلة من قبل وزارة الزراعة بالمملكة العربية السعودية.

 

اقرأ أيضا: السعودية تنفى مجددا اكتشاف أى حالات إصابة بفيروس كورونا في المملكة

 

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعى الكثير من المزاعم جاء أبرزها "إنجازات وزارة الزراعة فى المملكة العربية السعودية، قاموا برش أشجار النخيل بمبيدات قاتلة لإبادة الجراد... فأكلت الجمال من أوراق الشجر... ماتت الجمال وبقى الجراد"، وقد أرفقت هذه المشاهد بفيديو آخر، لا سيما عبر الواتساب، لشخص يرشّ شجرة بمحلول ما".

 

نفوق الإبل
نفوق الإبل

 

ورداً على ذلك الأمر، أكدت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، "مقطع الرش المتداول هو لعمليات تمّت فى حوطة بنى تميم"، وهى محافظة تقع جنوب منطقة الرياض، مشيرة إلى أن "لا علاقة بين المقطعين".

 

وأظهرت نتائج التحاليل التى أجرتها الوزارة "خلو العينات من أى آثار للمبيدات التى تستخدمها الوزارة فى أعمال مكافحة الجراد، لكنها أظهرت كذلك وجود متبقيات من مبيدات أخرى غير تلك المستخدمة من الوزارة". 

  

تحقيقات وزارة البيئة السعودية

1 - دخلت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية على الخط، إثر انتشار فيديو الإبل النافقة، وكلام مستخدمين على مسؤوليتها فى نفوق الابل "بسبب المبيدات التى تستخدمها فى مكافحة الجراد"،  فأكدت فى 8 فبراير 2020، أن "مقطع الإبل النافقة (التقط) فى منطقة جازان (جنوب غرب السعودية)، فيما مقطع الرش المتداول هو لعمليات (رش) تمت فى حوطة بني تميم" (محافظة تقع جنوب منطقة الرياض).

 

2 – وذكر المتحدث الرسمى باسم الوزارة الدكتور عبدالله أبا الخيل، فى بيان نشره فى حسابه فى تويتر، أن "لا علاقة بين المقاطع التى تُظهر عمليات الرش المستمرة التى تقوم بها الوزارة لمكافحة الجراد، كما أوضح المقطع المصور الذى يُظهر نفوق الإبل، وإيحاء المقطع أن سبب نفوقها هو رش الجراد الذى تقوم به الوزارة فى جازان".

 

 

3 – وتابع: "تلقت الوزارة بلاغاً يفيد بنفوق إبل وظهور علامات مرض لإبل أخرى فى المكان ذاته فى ساحل عتود بمنطقة جازان، وعلى الفور، توجهت الفرق البيطرية، وباشرت الحالات المصابة، واستكملت إسعافها وإجراء العمليات الطبية اللازمة. وأخذت عينات من الإبل النافقة والمصابة، إلى جانب عينات من التربة والأعلاف والأشجار فى المنطقة، وستُعلن الوزارة نتائج التحليل فور صدورها من مختبر الوزارة المركزى وإجراء المقارنات المرجعية".

 

4 – وتقوم الوزارة بعمليات الرش منذ بداية أزمة الجراد مطلع 2019، ولم تسجل أية إصابة بين المواشي نتيجة الرش منذ ذلك الحين"، مشدداً على أن "جميع المبيدات التي تستخدمها الوزارة في الرش معتمدة من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو". كذلك، لا تبدأ فرق الرش أعمال المكافحة إلا بعد التنسيق مع المحافظات".

 

Short URL

الأكثر قراءة