الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:51 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

فيديو مؤثر لمتظاهر عراقى يفارق الحياة وأمه تتصل به.. من يرد عليها؟

إبراهيم حسان
القتيل فى المظاهرات العراقية

القتيل فى المظاهرات العراقية

السبت، 30 نوفمبر 2019 01:55 م

ذهب يطالب بأبسط حقوقه المشروعة في وطنه الغاضب، فنالته رصاصة الغدر لتسقطه جثة هامدة، هذا متظاهر عراقى خرج يندد بفساد الحكومة في مدينة الناصرية، ولم يعلم أن هذه نهايته ومثواه الأخير.

 

 

وفى موقف تقشعر له الأبدان، ارتفعت أصوات نغمات الهاتف المحمول الذى كان بحوزة القتيل، فما كان من المتظاهرين الذين كانوا يحيطون بالجثة إلا النظر فى شاشة الموبايل، فوجدوا والدته تطمئن عليه، التي يبدو أنها استشعرت بخطر ما أصاب نجلها، ولم تعلم أنه فارق الحياة غارقا في دماءه برصاصة اخترقت جسده لتحوله إلى جثة لا حول لها ولا قوة.

 

هذا الموقف الأليم أصاب المتظاهرين العراقيين بالحزن الشديد، فما كان منهم إلا أن يتركوا الهاتف يستمر في نغماته دون أن يرد أحدا عليها، حتى لا يصيب الأم مكروها هي الأخرى، بسبب مقتل نجلها الصغير.

 

احتجاجات العراق.. السلطات تفرض حظر التجوال جنوب محافظة ذى قار

 

وتشهد محافظات عراقية عدة على رأسها العاصمة بغداد، منذ مطلع أكتوبر الماضى، مظاهرات عارمة يشارك فيها آلاف العراقيين، اعتراضًا على الأوضاع المعيشية الصعبة، التى يعيشونها داخل وطنهم، مطالبين بإقالة الحكومة الحالية، برئاسة عادل عبد المهدى، وإجراء انتخابات مبكرة لتشكيل حكومة جديدة فى الفترة المقبلة، فى إطار محاربة الفساد، ورفض تدخل إيران فى شؤون البلاد.

 

وتعتبر مظاهرات العراق المطالبة، برحيل النخبة السياسية والحكومة العراقية هى الأكبر منذ سقوط الرئيس العراقى الراحل صدام حسين قبل 16 عامًا، بعد الغزو الأمريكى فى عام 2003.

Short URL