الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:00 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

سيناتور أمريكى يطالب ترامب بإلغاء زيارة أردوغان: سيلطخ سمعة الولايات المتحدة

كتبت : ميرنا عادل
عضو مجلس الشيوخ بالولايات المتحدة

عضو مجلس الشيوخ بالولايات المتحدة

الأربعاء، 06 نوفمبر 2019 04:48 م

طالب عضو مجلس الشيوخ وكبير سيناتور الولايات المتحدة، بوب مينينديز، من الرئيس الامريكى دونالد ترامب، إلغاء دعوة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، للبيت الأبيض المقررة الأسبوع القادم، موجهاً رسالة له، قائلاً: "للرئيس ترامب، أحثكم على الغاء هذه الدعوة، إلى جانب التوافق بين الحزبين في مجلس الشيوخ والنواب، بأن تركيا تحت حكم أردوغان ليست صديقة للولايات المتحدة، لا تفسد سمعتنا اكثر من خلال التقرب من زعيم استبدادى آخر".

 

تقرير جديد لمؤسسة ماعت يكشف أدلة دامغة لارتكاب أردوغان جرائم حرب فى سوريا (فيديو)

 

 

وقال مينينديز، "لا يمكن اعتبار تركيا تحت حكم اردوغان كحليف، كم مرة نحتاج ان نرى تركيا تخون القين التي أسس عليها الناتو؟، كم مره نحتاج أن نرى الرئيس أردوغان يزور موسكو، سوتشى؟، أو أى مدينة روسية أخرى لتقبيل خاتم بوتين؟". 

 

رئيس الحزب اليسارى التركى: لدينا 38 مكالمة تفضح فساد وسرقة أردوغان (فيديو)

 

وأضاف: "السيد الرئيس، لسنوات ظل العالم يأمل في ان تكون تركيا الجسر بين الشرق والغرب، دولة علمانية ديمقراطية يمكن ان تكون ديمقراطية في أوروبا، وممثل مسؤول على المسرح العلمانى".

 

وتابع مجلس الشيوخ بالولايات المتحدة: "لقد كنت دائماً متشككاً، لكن بالتأكيد دعمت تلك المشاعر، اليوم نحن بعيدون عن هذا الحلم الذى كنا نحلم به من قبل، إن أكثر الصحفيين سجناً فى العالم، ليسوا في كوريا الشمالية، ولا في روسيا ولا فى إيران، إنهم يعانون في سجون تركيا، وهذا لا يحدث فى الديمقراطية". 

 

لا عهد له.. أردوغان يخرق اتفاق وقف إطلاق النار ويعلن استمرار عدوانه على سوريا

 

واستكمل: "يريد ترامب دعوة اردوغان الى واشنطن ويرحب به، مذهل مذهل!، لن تكون صورة ترامب واردوغان في المكتب البيضاوى، هي المسار الوحيد في ان نعش في طموحات فردية للعيش في سلام وأمن، بل ستكون بمثابة الموت لاى مصداقية تأمل الولايات المتحدة، في الحفاظ عليها من أى شرفاء مقاتلين فى المستقبل".

 

ووجه كبير السناتور سؤالاً للرئيس الامريكى، قائلاً:"هل تريد إصلاح الضرر الذى حدث؟ اظهر التزامنا تجاه حلفائنا من خلال دعوة القيادة الكردية، إلى المكتب البيضاوى لعقد اجتماع حول كيفية منع عودة ظهور داعش، هكذا تحمى مصالحنا وامننا القومى". 

 

Short URL

الأكثر قراءة