الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 11:07 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

"لبسوا اسود وزعلانين".. هكذا ظهر إعلاميو قناة الجزيرة بعد مقتل البغدادى (فيديو)

إبراهيم حسان
الحزن يخيم على مذيعو قناة الجزيرة

الحزن يخيم على مذيعو قناة الجزيرة

السبت، 02 نوفمبر 2019 03:34 م

رصدت قناة "مباشر قطر" علامات الحزن الشديدة، التى ظهرت على مذيعى قناة الجزيرة القطرية، على مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابى، أبو بكر البغدادى، فى عملية عسكرية أمريكية خاصة فى مدينة إدلب السورية.

 

وتُظهر الصور الخاصة بإطلالات المذيعين على شاشة الجزيرة القطرية، وارتداءهم جميعا اللون الأسود، حزنهم البالغ على مقتل البغدادى، فى مشهد مقارب تماما لمقتل الزرقاوى، زعيم تنظيم القاعدة بالعراق، والتى قامت القناة بكل محاولاتها الممكنة لتجميل صورته من خلال بث العديد من التقارير عن حياته، التى فضحت مدى ما يسعى إليه النظام القطرى، من تقديم الدعم الإعلامى للتنظيمات الإرهابية فى المنطقة العربية، والتى يقوم بتمويلها وتسليحها أمير الإرهاب الأول تميم بن حمد، وأعوانه.

 

 

النظام القطرى الذى لم يدخر مالا ولا جهدا، فى سبيل دعم جهود التنظيمات المتطرفة، وفى مقدمتها تنظيم داعش الإرهابى، فى العراق وسوريا وليبيا واليمن والصومال، من أجل تفتيت المنطقة وتمزيقها وإدخالها فى دوامة العنف القائم على تغذية الصراعات الدينية والمذهبية تنفيذا لمخططاته الهادفة، إلى منح إمارة الإمارة المتناهية الصغر دورا أكبر، وجد نفسه فى حالة من الصدمة عقب الإعلان عن مقتل البغدادى.

 

ولعل قطر راهنت كثيرا على البغدادى كثيرا فى فى تنفيذ مؤامراتها ضد الدول العربية، لذلك دعمته ومنحته أكبر قدر من التغطية الإعلامية، عبر منبر الإعلامى المشبوه "قناة الجزيرة"، وهذا ما أكد عليه العديد من الإعلاميين والصحفيين والمحللين السياسيين، مثل الإعلامى السعودى محمد الشقاء، الذى أكد أنه بمقتل زعيم داعش سقط من كانت تعول عليه قطر فى تفتيت المنطقة العربية والتى وفرت له الدعم المالى العظيم.

 

ويرى محللون، أن مقتل أبو بكر البغدادى قطع الطريق على تميم بن حمد، لتنفيذ مخططاته الدموية فى المنطقة العربية.

 

Short URL

الأكثر قراءة