الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:57 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

نهاية نجم (الحلقة 3).. بين المافيا والاكتئاب انتهت قصة أدريانو

كتب - محمد جمال
أدريانو

أدريانو

الإثنين، 28 أكتوبر 2019 08:00 م

نهاية نجم هى سلسلة أسبوعية من الحلقات يقدمها موقع فالصو لمتابعيه يروى فيها نهاية نجم من نجوم الساحرة المستديرة مجبرًا سواء كانت هذه النهاية بإرادته أو خارجها.

 

العديد من نجوم كرة القدم يفاجئون الجماهير بقرار اعتزال كرة القدم، على الرغم من أن رأى عشاقهم أنهم لا يزالون قادرون على المزيد من العطاء.

 

بطل قصة اليوم هو المهاجم البرازيلى أدريانو نجم إنتر ميلان وروما ومنتخب السامبا وكيف اعتزل الساحرة المستديرة.

أدريانو
أدريانو

 

كان البرازيلى أدريانو واحدًا من أعظم المهاجمين فى العالم من النوعية التى لا تتمكن من إيقاف خطورتها، واشتهر أدريانو بقدم يسرى تطلق قذائف صاروخية تدك حصون المنافسين، حيث كان بمثابة كابوس فى المباريات للخصوم.

 

وكانت أفضل فترات المهاجم البرازيلى مع إنتر ميلان حيث تمكن بقميصهم من الفوز مرتين بالدورى والكأس، واختير فى عام 2005 كأفضل هداف فى العالم.

 

كما أنه كان من أهم لاعبى المنتخب البرازيلى بكأس كوبا أمريكا بالبيرو عام 2004، وكأس القارات عام 2005، كما وصل معه لربع نهائى كأس العالم 2006 الذى احتضنته ألمانيا.

 

وفى 2006 بدأ مستوى أدريانو صاحب الـ25 عامًا وقتها فى التراجع بشكل مخيف حتى اندثرت قصته وأسدل الستار عليها، العديد من الروايات طاردت اللاعب وكشفت سر نهايته المبكرة فى الساحرة المستديرة.

 

القصة الأولى حول نهاية أدريانو والأكثر شهرة

تبدأ القصة بأن اللاعب قرر إهمال كرة القدم وأصبح عضوًا فى عصابة شهيرة بالبرازيل تحمل اسم «الكوماندوز الأحمر»، وذلك فى محاولة لكسب الأموال بطريقة سهلة.

 

وأشارت التقارير الصحفية إلى أن العصابة أجبرت أدريانو على الانضمام إليها، حتى تضمن الحماية لعائلته، واعتمدت عليه من أجل إتمام صفقة سلاح، بعدما ظهر في عدة صور وهو يحمل رشاشات نصف آلية.

أدريانو يحمل السلاح
أدريانو يحمل السلاح

وأضافت التقارير أن أدريانو تم القبض عليه وتم التحقيق معه أكثر من مرة من جانب السلطات في قضايا ترويج مخدرات، والقيادة تحت تأثير الخمور، وفي اتهامات أخرى.

أدريانو فى حوزة الشرطة
أدريانو فى حوزة الشرطة

 

القصة الثانية التي أدت الى نهاية أدريانو

أشارت التقارير خلالها إلى أن اللاعب تعرض لحالة نفسية سيئة، وهى كانت السبب فى تراجع مستواه الفنى ونهايته مع كرة القدم.

 

واعتمدت تلك القصة على مقابلة صحفية للاعب نفسه، وأكد خلالها أنه عانى من الاكتئاب عقب وفاة والده عام 2004، فى فجيعة أثرت بشكل كبير على حالته النفسية وتسببت فى انهيار مسيرته التى كانت تسير بشكل جيد حتى ذلك الوقت.

 

فيلم سينمائى يوضح قصة حياة أدريانو

وفى شهر مارس الماضي أعلن أدريانو أنه وقع عقدًا مع شركة إنتاج محلية لتقديم قصة حياته فى فيلم سينمائى، وكتب اللاعب عبر شبكات التواصل الاجتماعى: "وقعت عقدا رسميا مع شركة إنتاج محلية لتقديم قصة حياتى".

 

وأضاف فى رسالة أخرى: "كل ما أردتم معرفته، سيكون على شاشات السينما قريبا".

Short URL

الأكثر قراءة