الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 10:37 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

موسم الحج 1440.. الأزهر يوضح حكم الطواف بالكعبة والوقوف بعرفة للحائض والنفساء

كتب عبدالله حسين
حجاج بيت الله الحرام - أرشيفية

حجاج بيت الله الحرام - أرشيفية

الإثنين، 05 أغسطس 2019 11:10 ص

هل تقف الحائض والنفساء بعرفة؟ وهل تطوفان بالكعبة؟.. سؤال ورد إلى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف على موقعه الإلكترونى من أحد المتابعين، وذلك تزامنا مع موسم الحج للعام 1440 هـ.
 
الحجاج - أرشيفية
الحجاج - أرشيفية
 
وجاء رد لجنة الفتوى بالأزهر الشريف على السؤال الذى تلقاه عبر موقعه الإلكترونى، لا تشترط الطهارة فى الوقوف بعرفة؛ لأن النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – قال لِعَائِشَةَ لما أتاها الحيض "إِنَّ ذَلِكِ شَيىءٌ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَى بَنَاتِ آدَمَ، فَافْعَلِى مَا يَفْعَلُ الحَاجُّ، غَيْرَ أَنْ لاَ تَطُوفِى بِالْبَيْتِ حَتَّى تَطْهُرِى".
 
مجمع البحوث الإسلامية
مجمع البحوث الإسلامية
 
 
وأوضحت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، أن فى هذا الحديث دليل على أنه لا تشترط الطهارة فيما سوى الطواف بالبيت، إلا أنه تستحب الطهارة للوقوف بعرفة وللمناسك كلها، حيث قَالَ الإمام أَحْمَدُ: "يُسْتَحَبُّ لَهُ أَنْ يَشْهَدَ الْمَنَاسِكَ كُلَّهَا عَلَى وُضُوءٍ، والحائض والنفساء فى صحة الوقوف والإجزاء وفضائل اليوم كغيرها من الطاهرات؛ لكون طهرها في هذا اليوم فوق طاقتها".
Short URL

الأكثر قراءة