الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:21 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

سلاح الجو الأمريكى يتأهب لمواجهة مزحة "فيسبوك" عن "المنطقة 51"

وكالات
المنطقة 51

المنطقة 51

الأحد، 21 يوليه 2019 03:00 ص

أعلن سلاح الجو الأمريكى أنه على "أهبة الاستعداد لحماية أمريكا وممتلكاتها"، بعد أن لقيت مزحة على "فيسبوك" تجاوب أكثر من 1.6 مليون أمريكى معها لاقتحام " المنطقة 51" العسكرية الأكثر غموضًا وسرية فى تاريخ الولايات المتحدة، وفقًا لتقرير دويتشه فيله المنشور يوم السبت.
 
ويشير التقرير إلى أن الكثيرين لا يزالون يرون أن الغموض والسرية التى تكتنف "المنطقة 51" أكبر من أن تكون مستودعًا لأسرار الجيش الأمريكى واختبار أسلحته الجديدة الخفية، ولا تظهر هذه المنطقة على الخرائط العامة ومثيلاتها الطبوغرافية الأمريكية، فمثلاً لا يُظهر مخطط الطيران المدنى سوى مساحة واسعة محظورة فوق هذه المنطقة.
 
Area 51
 
ارتبط "المنطقة 51"، التى يتوسطها مطار عسكرى، منذ عقود بفكرة الأطباق الطائرة والمخلوقات الفضائية، ويعود ذلك إلى نشر بعض الصحف الأمريكية خبراً عن اكتشاف طبق طائر متحطم فى منطقة "روزويل" بولاية تكساس الأمريكية فى الثامن من يوليو 1947. 
 
واشتهر هذا الحادث تاريخياً باسم "حادثة روزويل"، إذ يعتقد عشاق نظرية وجود المخلوقات الفضائية، أن الحكومة الأمريكية عثرت على المركبة الغريبة وأخفتها فى هذه المنطقة المحظورة على المدنيين، والواقعة فى الجزء الجنوبى من ولاية نيفادا بغربى الولايات المتحدة.
 
لكن صفحة على موقع "فيسبوك" باتت تهدد بإماطة اللثام عن هذه السرية التى تلف القاعدة العسكرية بمنشآتها، ووضعت الجيش الأمريكى على أهبة الاستعداد لحمايتها، فقد حذر سلاح الجو الأمريكى أكثر من مليون أمريكى دعوا عبر هذه الصفحة لـ"اقتحام المنطقة 51" بهدف رؤية الكائنات الفضائية المزعومة، مشيرًا إلى أن "القوات الجوية على أهبة الاستعداد لحماية أمريكا وممتلكاتها".
 
صفحة فيسبوك الداعية لاقتحام المنطقة العسكرية المعروفة باسم المنطقة 51
صفحة "فيسبوك" الداعية لاقتحام المنطقة العسكرية المعروفة باسم "المنطقة 51"
 
وفى مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست"، قالت المتحدثة باسم سلاح الجو الأمريكى "لورا مكاندروز" إن: "القاعدة العسكرية هى أرض يستخدمها سلاح الجو الأمريكى بغرض التدريب"، محذرة من أى محاولة لمداهمة المناطق التى يتدرب فيها الجيش.
 
كما نقلت محطة "إيه بى سى" عن بيان للمتحدثة قولها إن أى "محاولة للوصول بشكل غير قانونى للمنشآت العسكرية أو مناطق التدريب العسكرى أمر خطير".
 
وبدأت المزحة بدعوة أطلقها الأمريكى "ماتى روبرتس" على "فيسبوك"، فقد قال لشبكة "كى آر أو إن": "الأمر برمته ساخر، حاولت جعل الأمر يبدو وكأنه مزحة، لكن بعض الأشخاص فى النهاية أخذوه على محمل الجد"، وأضاف: "نشرت ذلك فى 27 يونيو كنوع من المزاح، وانتظرت تسجيل الإعجابات (بالصفحة) لثلاثة أيام، وقام 40 شخصًا بتسجيل إعجابهم ثم قامت أعداد غفيرة بعدها بذلك"، وجاء فى صفحة الحدث على "فيسبوك": "سوف نلتقى جميعاً فى منطقة مركز إليان سنتر 51 السياحية وننسق دخولنا".
 
 
وبحلول مساء الأربعاء الماضى، تعهد أكثر من 1.6 مليون مستخدم "فيسبوك" بالمشاركة فى اقتحام المنشأة العسكرية فى الساعة الثالثة صباحًا بالتوقيت المحلى من يوم 20 سبتمبر المقبل، بدافع الاعتقاد أن الحكومة تحتجز كائنات فضائية فيها، ومن أجل التأكد من صحة الشائعات التى يتم تداولها منذ عشرات السنين.
 
الجدير ذكره أن سكان مجاورين لهذه المنطقة أدعوا لسنوات طويلة ظهور ما قالوا أحيانا إنها "أطباق طائرة" أو "كائنات غريبة"، أو انهم سمعوا أصواتًا غريبة فى المنطقة المحظورة، وظلت المنطقة مؤهلة لخصب الخيال طيلة سنوات عدة.
Short URL

الأكثر قراءة