الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 02:09 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

أول تعليق من رضا عبد العال بعد خروج منتخب مصر من بطولة كأس الأمم الأفريقية

إسلام عبد الله
رضا عبد العال

رضا عبد العال

الأحد، 07 يوليه 2019 04:00 ص

نشر اللاعب السابق والمحلل الرياضى رضا عبد العال مقطع فيديو عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، وجه فيه نقدًا عنيفًا لمسؤولى اتحاد الكرة، وحملهم نتائج فشل المنتخب فى تجاوز دور الـ16 لبطولة الأمم الأفريقية التى تستضيفها مصر حتى 19 يوليو الجارى، داعيًا إياهم للاستقالة.
 
وبدأ حديثه بنفيه أن يكون فى نيته أى شماتة، قائلًا: نحب مصر جميعًا، موجهًا رسالته لاتحاد الكرة، وتحديدًا للأعضاء الثلاثة الذين سبق وأن مارسوا كرة القدم، ويشغلون عضوية اتحاد كرة القدم المصرى وهم مجدى عبد الغنى وأحمد شوبير وحازم إمام، منتقدًا سوء اختياره للمدرب أجيرى، ومشيرًا إلى أنه حذر من ذلك منذ يناير الماضى، بل وراهن كابتن مجدى عبد الغنى على فشله بسبب خبرته المحدودة، مؤكدًا على أن انتقاداته تنبع من حبه لبلده وللصالح العام.
 
وكرر انتقاده لمسؤولى اتحاد الكرة، متهمًا إياهم بأنهم حصلوا على "سبوبة" على حد وصفه، سواء فى تعيين "أجيرى" أو فى كأس العالم وأمم إفريقيا، مضيفًا أنهم يصمون آذانهم عن أى مشورة، ودعا أعضاء اتحاد الكرة المصرى لتقديم استقالاتهم.
 
 

 

تم النشر بواسطة ‏‎Reda Abdalaal‎‏ في السبت، ٦ يوليو ٢٠١٩
 
كما أعاد انتقاداته للثلاثى عبد الغنى وشوبير وإمام، لأنهم مارسوا كرة القدم ومثلوا مصر فى المحافل الدولية، ومن غير المتوقع أن يقعوا فى خطأ اختيارهم لأجيرى، الذى لا يتناسب مع خبرتهم، واتهم اللاعب الإسبانى السابق سلجادو بأنه سمسار، وأن اختيارات لاعبى المنتخب شابها الكثير من المجاملة والشللية والاستخفاف.
 
وأضاف أنه اقترح فى يناير الماضى الاستعانة بخدمات مدرب وادى دجلة وتم تجاهل اقتراحه، منتقدًا الاستعانة بأعضاء بعينهم مثل مدرب حراس المرمى أحمد ناجى، والذى يرى أن سبب الاستعانة به هو إتقانه لعمل "الملوخية بالجمبرى" وأشياء أخرى، مستشهدًا بأنه ظل فى موقعه بعد رحيل المدرب السابق كوبر رغم رحيل أسامة نبيه، متهمًا رئيس الاتحاد هانى أبو ريدة بالاختيار على أساس الشللية وغياب المحاسبة.
 
وأضاف أن النتيجة السيئة تسببت فى ارتفاع السكر والضغط عنده، مستنكرًا أى تصور عن أنه يمكن أن يشمت فى مصر، وأشار أنه يبدى رأيه دون حسابات أو خوف من الإعلام، رغم تسبب ذلك فى ضياع فرصة عمل، إلا أنه قال إن كل ذلك فداءً لمصر، مكررًا "اللهم لا شماتة" ثلاث مرات.
 
وقارن بين البطولة السابقة والحالية، مشيرًا إلى أن الوضع كان أسوأ ومع ذلك وصلنا للمباراة النهائية.
Short URL

الأكثر قراءة