الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:33 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

الخبراء يعتبرون جماعة الإخوان فى حكم المنتهية بعد سقوط محمود عزت "كاتم الأسرار"

محمود عزت

محمود عزت

الأحد، 30 أغسطس 2020 01:00 م

تواصلت ردود الأفعال البرلمانية بشأن نجاح أجهزة الأمن فى ترصد وتتبع القيادى الإرهابى محمود عزت القائم بأعمال مرشد الإخوان، حتى القبض عليه، وأصدرت وزارة الداخلية بيانا قالت فيه إنه استمرار لجهودها في التصدي للمخططات العدائية التي تستهدف تقويض دعائم الأمن والاستقرار والنيل من مقدرات البلاد ورصد تحركات القيادات الإخوانية الهاربة التى تتولى إدارة التنظيم الإخوانى على المستويين الداخلى والخارجى فقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطنى باتخاذ القيادى الإخوانى الهارب السيد محمود عزت القائم بأعمال المرشد العالم للإخوان ومسئول التنظيم الدولى للجماعة الإرهابية من إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة مؤخرا وكرا لاختبائه على الرغم من الشائعات التى دأبت قيادات التنظيم الترويج لها بتواجده خارج البلاد بهدف تضليل أجهزة الأمن.

 

"مخزن أسرار كبير".. الإرهابى محمود عزت كان "مرصود" من قبل أجهزة الأمن منذ 2016

 

وقال بيان الداخلية إنه عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا تمت مداهمة الشقة وضبط الإخوانى، حيث أسفرت عملية التفتيش عن العثور على العديد من أجهزة الحاسب الآلى والهواتف المحمولة التى تحتوى على البرامج المشفرة لتأمين تواصلاته وإدارته لقيادات وأعضاء التنظيم داخل وخارج البلاد، فضلا عن بعض الأوراق التنظيمة التى تتضمن مخططات التنظيم التخريبية.



وأكد النائب طلعت السويدى، رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، أن العدالة المصرية ممثلة فى القضاء المصرى الشامخ سوف تقتص لشهداء مصر الأبرار بعد نجاح العيون الساهرة ممثلة فى الاجهزة الأمنية فى إلقاء القبض على القيادى الارهابى محمود عزت القائم باعمال المرشد العام لجماعة الاخوان الارهابية.

 

ووجه "السويدى" التحية والتقدير للواء محمود توفيق وزير الداخلية وجميع الأجهزة الأمنية بصفة عامة وجهاز الأمن الوطنى بصفة خاصة بعد نجاحها فى القبض على القيادى الإخوانى الارهابى الهارب محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام للإخوان مؤكدا أن هذا النجاح أصاب جماعة الاخوان الارهابية وتنظيمها الدولى بصدمة كبيرة وبالهوس والجنون خاصة وأن الإرهابى محمود عزت كان يعد بمثابة كاتم أسرار جماعة الإخوان الارهابية داخليا وخارجيا وكان هو المدبر الرئيسى للعمليات الارهابية والإجرامية التى كانت تقوم بها العناصر الإرهابية من جماعة الإخوان.

 

كيف يفيد القبض على محمود عزت فى إسقاط كوادر التنظيم الإرهابى؟

 

 وقال النائب طلعت السويدى أن الإرهابى محمود عزت كان يحرك تنظيم جماعة الإخوان بعدما تولى مهام القائم بأعمال المرشد العام لهذه الجماعة المارقة مؤكدا أنه بعد سقوط القيادى محمود عزت فإن نهاية جماعة الاخوان الارهابية اقتربت خاصة بعد الضربات الأمنية الناجحة التى قادتها الأجهزة الأمنية ضد قيادات وخلايا هذه الجماعة المارقة .‏


ووجه النائب محمد الكورانى، عضو مجلس النواب، التحية  للواء محمود توفيق وزير الداخلية وجميع الأجهزة الأمنية بصفة عامة وجهاز الأمن الوطنى بصفة خاصة بعد نجاحها فى القبض على القيادى الإخوانى الإرهابى الهارب محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام للإخوان، مؤكدا أن هذا النجاح أصاب تنظيم الإخوان وجميع التنظيمات والجماعات والتيارات الإرهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة بالشلل والتخبط.

 

وقال عضو مجلس النواب،  أن الإرهابى محمود عزت كان يعد بمثابة كاتم أسرار جماعة الاخوان الارهابية داخليا وخارجيا وكان هو المدبر الرئيسى للعمليات الإرهابية والاجرامية التى كانت تقوم بها العناصر الارهابية من جماعة الإخوان الإرهابية، مؤكدا أنه كان يحرك تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية بعد أن تولى مهام القائم بأعمال المرشد العام لهذه الجماعة المارقة، مؤكداً أنه بعد سقوط القيادى محمود عزت فإن نهاية جماعة الاخوان الارهابية اقتربت بعد الضربات الأمنية الناجحة التى قادتها الأجهزة الأمنية ضد الخلايا الإرهابية من هذه الجماعة المارقة.

 

وطالب النائب محمد الكورانى الشعب المصرى، بمساندة جهود الاجهزة الأمنية فى الابلاغ الفورى عن أى تحركات لكل من ينتمون لجماعة الاخوان الارهابية وجميع التنظيمات والجماعات والتيارات الإرهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة، متوقعاً أن تسفر الأجهزة والمتعلقات التى كانت بحوزة محمود عزت عن العديد من الأسرار عن جماعة الاخوان الإرهابية ومخططاتها الشيطانية والإرهابية ضد الدولة المصرية

 

واعتبر النائب محمد اسماعيل عضو مجلس النواب أن نجاح وزارة الداخلية القبض  علي القيادي الاخواني الهارب  محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام ومسئول التنظيم الدولي لجماعة الاخوان الارهابية، في إحدى الشقق السكنية بمنطقه التجمع الخامس بالقاهره الجديدة بمثابة انتصار كبير للأجهزة الأمنية المصرية على القيادات الإرهابية التى توهمت انها قادرة على إرهاب المصريين وهم داخل الجحور .

 

وقال "إسماعيل" أن مصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى أصبحت دولة مؤسسات بكل ماتعنيه هذه الكلمات من معان موجها تحية قلبية للواء محمود توفيق وزير الداخلية ولجميع الاجهزة الأمنية بصفة عامة وجهاز الامن الوطنى بصفة خاصة على الالتزام التام من الاجهزة الأمنية فى الانتصار للدستور والقانون حتى فى ظل مواجهتها مع أخطر العناصر الارهابية مؤكدا أن ذلك الأمر تجلى فى استئذان النيابة العامة باقتحام مكان اختباء محمود عزت لتعطى مصر رسالة للعالم كله بأنها اصبحت دولة مؤسسات تعلى الدستور والقانون حتى وهى تحارب وحدها الإرهاب نيابة عن العالم كله .

 

وتوقع النائب محمد اسماعيل اقتراب سقوط جماعة الاخوان بعد تساقط الغالية العظمى من قياداتها الإرهابية والتنظيمية والتى كانت تخطط وتحرك شبابها المغيب فى القيام بالعديد من عملياتهم الارهابية القذرة والخسيسة ضد المؤسسات المصرية والشعب المصرى.

 

بدوره اعتبر النائب عماد محروس، عضو مجلس النواب، أن نجاح الاجهزة الأمنية فى القبض على القيادى الاخوانى الارهابى الهارب محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان، هو النهاية الحقيقية لهذه الجماعة المارقة باعتباره المخطط لمختلف الأعمال الإرهابية والاجرامية التى قامت به هذه الجماعة الارهابية.

 

وأشاد النائب مصطفى الجندى رئيس تجمع برلمانات شمال افريقيا والمستشار السياسى لرئيس البرلمان الافريقى بنجاح الاجهزة الأمنية فى القبض على القيادى الاخوانى الارهابى الهارب محمود عزت القائم باعمال المرشد العام لجماعة الاخوان الارهابية مؤكدا ان القبض على محمود عزت انتصار كبير للعيون الساهرة ضد الارهاب والارهابيين .

 

وقال "الجندى" أن القبض على محمود عزت أصاب جماعة الاخوان الارهابية داخل مصر وخارجها بخيبة أمل بعد ان فقدوا الرأس المدبرة لجميع عملياتهم الارهابية والخسيسة ضد مصر ومؤسساتها مؤكدا أن خبر القبض على الارهابى الخطير محمود عزت كان بمثابة صدمة شديدة على قيادات تنظيم جماعة الاخوان الارهابية داخل مصر وخارجها وأعتبر النائب مصطفى الجندى نجاح الاجهزة الأمنية فى القبض على محمود عزت بمثابة أكبر هزيمة للتنظيم الدولى للإخوان خاصة ان محمود عزت كان المسئول الاول عن امداد التنظيم الدولى للإخوان عن جميع الاوضاع الخاصة بالجماعة الارهابية داخل مصر عقب القبض على الارهابى المرشد العام لجماعة الاخوان الارهابية محمد بديع مؤكدا ان نجاح قوات الأمن فى القبض على محمود عزت اربك جميع حسابات جماعة الإخوان الارهابية داخل مصر وخارجها واصبحت حائرة ومفزوعة.

 

وطالب النائب مصطفى الجندى مجددا المصريين بجميع اتجاهاتهم وانتماءاتهم السياسية والشعبية والحزبية البلاغ والإبلاغ على كل إرهابى فى أى مكان داخل مصر لإنجاح الجهود الكبيرة والجبارة التى تقوم بها الاجهزة الأمنية فى القضاء نهائيا على هذه الجماعة المارقة.

 

 

 

المصدر: اليوم السابع
 

 

Short URL