الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:43 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

شقيق الغريق الـ11 بشاطئ النخيل يكشف تفاصيل عملية انتشاله بعد يومين من البحث (صور)

الغريق رقم 11

الغريق رقم 11

الأحد، 12 يوليه 2020 02:20 م

تمكنت فرق الإنقاذ من انتشال جثمان الغريق رقم 11 بشاطى النخيل غرب الإسكندرية، واسمه أيمن غريب، وذلك بعد يومين من البحث المكثف فى أعماق المياه، وكشف أصدقاء الشاب الغريق، أن فرق غوص تطوعت للمشاركة فى عمليات البحث إلى جانب قوات الإنقاذ النهرى حتى تمكنوا من انتشال جثمانه.
 
ونعى سعد غريب، الشقيق الأكبر للشاب الغريق، أخوه، برسالة مؤثرة عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، حيث كتب ناعيًا شقيقه: "حبيبى طلع من الميه"، فيما نشر أحد أصدقائه تفاصيل العثور على الجثمان بصورة محادثة عبر "واتس آب" مع أحد الغواصين المشاركين فى عملية الإنقاذ، والذى قال: "الحمد لله تم انتشال جثمان أيمن من أبو المطامير من الحاجز السابع الأخير من ناحية الساحل.. وشكر خاص للكابتن محمد القرموطى، ولكن مازال فى جثمان شاب اسمه شادى من كوم حمادة.. ربنا المستعان ويظهر فى أقرب وقت.. وندعو الله سبحانه وتعالى أن يغفر لهم جميعًا ويسكنهم فسيح جناته ويتقبلهم عنده من الشهداء".
52707-WhatsApp-Image-2020-07-12-at-12.52.12-PM
 
ووجه أحد أصدقاء أسرة الشاب الغريق، الشكر للكابتن محمد القرموطى، بنشر صور من محادثة بينهما عبر تطبيق "فيس بوك"، والذى أكد له أنه متطوع ومجموعة كبير من الغواصين أصدقائه للبحث عن الشاب المفقود، وطالب أسرته بعدم الاتصال بفرق غوص أو دفع أى أموال لفرق غوص خاص من أجل البحث عن ابنهم، مؤكدًا أنه والفريق المتطوع معه سيجرون عملية البحث دون مقابل".
 
وفى تعليقه على صور المحادثة، قال صديق الشاب الغريق، "شكر خاص للكابتن محمد القرموطى الراجل دا اثبتلى إن الدنيا لسه بخير.. الراجل دا شاف البوست بتاعى دخل كلمنى وجاب فرقتو ونزل يدور على أيمن وبعتلى رسالة وعدنى فيها إنو مش هيروح بيتو غير لما يجيب أيمن من الميه وفعلا وعد وصدق".
 
ويشار إلى أن العميد محمد الجمال رئيس جمعية 6 أكتوبر، الجهة المخصص لها شاطئ النخيل، كان قد أكد أنه جار البدء فى إجراءات بناء سور بطول شاطئ النخيل بمسافة نحو 1800 متر، وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية لمنع الدخول إلى الشاطئ حماية لأرواح المواطنين من الغرق .
 
وأوضح العميد محمد الجمال فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، أنه جار اتخاذ الإجراءات القانونية لطرح مناقصة لإنشاء السور والذى قد تصل تكلفته إلى مليون جنيه نظرا لطول مساحة الشاطئ، مؤكدا حرص الجمعية على أرواح المواطنين، وجاء ذلك بعد ارتفاع عدد حالات الغرق إلى 11 حالة فى يوم واحد، مما كان حدثا صادما لأهالى الإسكندرية .
 
وأكد رئيس الجمعية على أن الشاطئ ليس بحوزة الجمعية وهو فى حوزة الإدارة المركزية للسياحة والمصايف، بعد أن تم سحبه من الجمعية منذ أكثر من 5 أشهر، والجمعية لا تدير الشاطئ حاليا والإدارة هى المسئولة عنه، وذلك بموجب محضر رسمى تحرر بمعرفة الإدارة وأنه إلى الآن لم يتم إخطار الجمعية رسميا بقرارات المكتب التنفيذى لمحافظة الإسكندرية، بإعادة تخصيص الشاطئ للجمعية مرة أخرى، وذلك بسبب قرارات رئيس مجلس الوزراء بغلق الشواطئ لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
 
38984-WhatsApp-Image-2020-07-12-at-12.53.13-PM
 
وأوضح أنه رغم ذلك فإن هناك تعاونا مع الإدارة ومحافظة الإسكندرية عندما يطلب منها ذلك وستقوم إدارة الجمعية فى الإسكندرية بتنفيذ كافة المطالب سوء الخاصة بالشاطئ من اقامة اسوار على مسافة أكثر من 1800 متر أو اعادة بناء بوابات المدينة التى ازيلت بمعرفة محافظة الإسكندرية.
 

المصدر: اليوم السابع

Short URL

الأكثر قراءة