الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 07:45 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

"ماتوا مخنوقين".. قصة مصرع 7 مصابين بكورونا فى حريق مستشفى البدراوى

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

الإثنين، 29 يونيو 2020 07:00 م

وُضعوا على جهاز تنفس بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، وعُزلوا داخل العناية المركزة، إلا أن دخان الحريق الذي نشب بأجهزة التكييف، وفصل أجهزة التنفس، كانان سببين كافيين لإنهاء حياتهم داخل مستشفى بدراوي بمحافظة الإسكندرية.
 

بداية الحادث

دقات الساعة السادسة صباح اليوم الاثنين، تصاعدت ألسنة النيران والأدخنة، من مستشفى "بدراوي 2" بشارع محمد نجيب بمنطقة سيدي بشر بحي المنتزه أول. 
 
وعلى الفور، هرعت 5 سيارات إطفاء ورجال الدفاع المدني، يرافقها 18 سيارة إسعاف إلى موقع الحريق، لإنقاذ المرضى ومنع امتداد النيران إلى باقي أقسام المستشفى.
 

"صحة الإسكندرية" تشكل لجنة لمعاينة مستشفى بدراوي

وبورود بلاغ عن الحادث إلى قسم شرطة المنتزه أول، انتقل على الفور المقدم عبد الحميد السكران، رئيس مباحث القسم، رفقة قوة أمنية إلى موقع الحادث.
 
اقرأ المزيد:
النائب العام يأمر بفتح تحقيق عاجل بواقعة مصرع 7 مرضى بكورونا فى حريق مستشفى بالإسكندرية

الحصيلة النهائية 

7 ضحايا و9 مصابين آخرين هم حصيلة الحادث، حيث تبين من الفحص أن الحريق اندلع في وحدة العناية المركزة المخصصة لعزل مصابي فيروس كورونا بالمستشفى، ما أسفر عن مصرع 7 مرضى، منهم 6 رجال وسيدة، تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 73 سنة، نتيجة اختناقهم وانقطاع الكهرباء عن أجهزة التنفس بسبب الحريق.
 
وقال اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، إن الحريق أسفر أيضًا عن إصابة 9 أشخاص آخرين من العاملين، موجهًا كافة الجهات المعنية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة.
 
ووفقًا للنيابة العامة، جرى نقل الجثث إلى مستشفى صدر المعمورة لتجهيزهم للدفن، فضلًا عن نقل 7 مصابين آخرين بفيروس كورونا كانوا يتلقون العلاج بالمستشفى إلى مستشفى صدر المعمورة لتلقي العلاج اللازم.
 

المستشفى: الحريق بسبب ماس كهربائي

وأصدرت إدارة المستشفى الخاص في الإسكندرية، بيانًا، على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" حول تفاصيل الحريق.
 
وأوضح البيان، أن حريق نشب داخل وحدة العناية المركزة، صباح اليوم، بمستشفي البدراوي ناتج عن ماس كهربائي بجهاز تكييف، وهو ما أكدته المعاينة المبدئية لخبراء الأدلة الجنائية.
 
وأكد شهود عيان من العاملين بمستشفى بدراوي، أن الماس الكهربائي بجهاز التكييف تحول خلال ثواني معدودة إلى حريق هائل.
 
وأكدوا أن قوات الدفاع المدني وسيارات الإطفاء والإسعاف وصلت خلال دقائق معدودة إلى المستشفى، وجرى التعامل مع الحريق، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.
 
وأكدوا شهود العيان: "لم يتمكن أي عامل من استيعاب الموقف واحتوائه نظرًا لسرعة الاشتعال الناتج".
 

النيابة تأمر بالدفن والتحقيق

صرحت النيابة العامة بدفن الجثث عقب التشريح بمكان مجهز بمستشفى صدر المعمورة.
 
وتضمن قرار النيابة العامة، أنه في حالة تعذر تشريح المتوفيين من مصابي فيروس كورونا، سيُسمح للطب الشرعي بالاكتفاء بالمعاينة الظاهرية للضحايا.
 
وبدأت النيابة العامة، اليوم، تحقيقات موسعة في الحادث تحت إشراف المستشار محمد عبد السلام أمين، المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية.
 
وأصدر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية، 7 قرارات مهمة، تشمل ندب خبراء الأدلة الجنائية لرفع آثار الحريق، ونقل جثث المتوفين إلى مستشفى آخر، واستدعاء مدير ومسؤولي المستشفى لسؤالهم.
 
وتضمنت القرارات أيضًا التحفظ على ملف المستشفى بحي المنتزه أول وإحضاره إلى النيابة العامة، ومراجعة تراخيص الأمن الصناعي ومدى تطبيق إجراءات السلامة المهنية، فضلًا عن تشكيل لجنة من العلاج الحر بمديرية الصحة، للتأكد من حصول المستشفى على ترخيص لاستقبال مصابي كورونا من عدمه.
 

الصحة تشكل لجنة للمعاينة

وقررت مديرية الشؤون الصحية في الإسكندرية، اليوم، تشكيل لجنة ثلاثية من إدارات العلاج الحر والصحة المهنية والطوارئ، لمعاينة المستشفي الخاص الذي نشب يها الحريق بقسم العناية المركزة، والمخصص لعزل مصابي فيروس كورونا المستجد.
 
التضامن تبحث الحالات المتضررة
وقالت مديرية التضامن الاجتماعي، إنه جاري عمل الأبحاث الاجتماعية للحالات المتضررة وأسر الوفيات، لصرف التعويضات، وتم التنبيه على جميع الحالات بسرعة إحضار محضر الشرطة، وتقرير المستشفى، وجميع المستندات الخاصة بكل حالة، لسرعة انهاء إجراءات الصرف.
 

المصدر: الوطن

Short URL

الأكثر قراءة