الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 10:27 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

سويدية توثق تجربتها فى هزيمة كورونا بمصر: الإجراءات صارمة ولكن هذا أفضل

كورونا -أرشيفية

كورونا -أرشيفية

الجمعة، 10 أبريل 2020 06:00 ص

وجهت السائحة السويدية ميريت جبرائيل، المتعافية من فيروس «كورونا»، رسالة شكر، عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، إلى الفريق الطبى الذى تابع حالتها، وذلك بعد شفائها وخروجها من مستشفى العجمى النموذجى المخصص لعزل المصابين بالإسكندرية.


ووثقت السائحة تجربتها بمنشور على صفحتها قائلة: «شكر خاص لمن اعتنوا بى، جميع من فى المستشفى، شخصيات جميلة بقلوب كبيرة، اعتنوا بى جيدًا، بارك الله لهم جميعًا، ورغم أنى لم أكن أراهم جيدًا من وراء الماسك، لكننى كنت أستطيع أن أرى عيونهم مبتسمة، ومن الغريب حقًا رؤيتهم جميعًا الآن دون أقنعة».


وأضافت: «بينما كنت محجوزة فى غرفة ٣٣٢ لمدة ٢٢ يومًا، عالم جديد تمامًا انفتح أمامى، فدعونا لا نضحك على أنفسنا، هذا مرض خطير ويجب تناوله على هذا النحو، وكنت محظوظة لأننى عرفت فى مرحلة مبكرة، وأننى لم يكن لدىّ أى أمراض كامنة، لكن من فضلك لا داعى للذعر فهذا لن يساعد أحدًا، نعم لقد خفت، والذعر فى الغالب كان من عدم معرفة المكان الذى يجرى نقلى إليه، لكنى شعرت على الفور بالثقة والهدوء الداخلى، فقد اعتنى بى جيدًا هناك».


وقالت: «رغم حقيقة أن الأشعة السينية أظهرت تعافيًا كاملًا، وقد ظهرت نتائج الاختبارات سلبية مرتين، فإن الإطباء هنا يوصون بالبقاء فى المنزل أسبوعين آخرين، وربما هذه قرارات صارمة بعض الشىء مقارنة بالتوصيات فى بلدان أخرى، لكن هذا أفضل».

 

 

المصدر: الدستور

Short URL

الأكثر قراءة