الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:06 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

"التضامن": تقديم مستلزمات التطهير والتعقيم لـ1000 مستفيد داخل دور الإيتام والمسنين

وزيرة التضامن

وزيرة التضامن

السبت، 04 أبريل 2020 02:00 ص

قامت وزارة التضامن الاجتماعي بفعاليات مختلفة هذا العام، من خلال "مبادرة بينا مصر بكرة أحلى" بالتعاون مع إحدى الجمعيات، حيث قامت بتوزيع مستلزمات التطهير والتعقيم لمكافحة العدوى بدور الأيتام ودور المسنين، جاء ذلك فى إطار الاحتفال بيوم اليتيم.


واستهدفت المبادرة 20 دار رعاية على نطاق محافظتي القاهرة والجيزة بإجمالي 1000 طفل ومسن تم تسليمهم أدوات التطهير والوقاية والتي تشمل كحولات وكمامات وصابون، وأيضاً تقديم خدمات التوعية بمخاطر ڤيروس كورونا المستجد وكيفية منع انتقال العدوى.


كانت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، قد أكدت أن الوزارة تحتفل مع بداية شهر أبريل من كل عام في أول يوم جمعة من الشهر بيوم اليتيم، ونظراً لما يمر به العالم والبلاد خلال هذه الفترة من انتشار فيروس كورونا المستجد واتخاذ الدولة لبعض الإجراءات الاحترازية التي من شأنها مواجهة هذا الفيروس ومنع انتشاره داخل دور الرعاية المختلفة، وكذلك حرصاً من الوزارة على صحة الفئات المستفيدة داخل هذه الدور، ولأن صحة أبنائنا فى دور الرعاية أولوية قصوى قررنا عدم إقامة احتفالات.

 

وقامت الوزارة بتعقيم وتطهير جميع دور الأيتام على مستوى الجمهورية، وعمل حملات توعية للأبناء بمخاطر الفيروس وطرق انتقال العدوى طبقا للتعليمات الصحية التي أقرتها وزارة الصحة، كما تم منع الزيارات داخل دور الأيتام منعا للتجمعات أو العدوى للحفاظ على أبنائنا، كما أنه تم منع استلام دور الأيتام لأى وجبات ساخنة جاهزة، على أن يتم طهى طعام الأطفال داخل الدور لحفظ وسلامة أبنائنا والتأكد من صلاحية جميع الأطعمة.

 

وأضافت القباج، أن وزارة التضامن يتبعها عدد 449 دارا لرعاية الأيتام على مستوى الجمهورية تقوم برعاية ما يقرب من 10 آلاف طفل وطفلة في مختلف المراحل التعليمية حيث يوجد منها نسبة 80٪ بمحافظات القاهرة الكبرى والإسكندرية ونسبة 20٪ من دور رعاية الأيتام تنتشر في باقي محافظات الجمهورية.


كما أشارت إلى أن الوزارة قامت بتنفيذ عدد من المبادرات والمشروعات التي من شأنها تحسين جودة الخدمات المقدمة داخل دور رعاية الأيتام منها "مبادرة شبابنا بيخدم بلدنا" والتى تهدف إلى سد العجز الوظيفى بدور الرعاية الاجتماعية من أخصائيين نفسيين واجتماعيين عن طريق تدريب وتأهيل مكلفي الخدمة العامة وتسكينهم بدور الرعاية.
 

 

 

المصدر: اليوم السابع

Short URL

الأكثر قراءة