قال المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، إن إرسال تركيا لمرتزقة سوريين إلى ليبيا حول هذا البلد إلى مصدرة إرهابيين تهدد المنطقة بأسرها.


وأكد المسماري في مؤتمر صحفي الليلة الماضية، أن الجيش الوطني الليبي الذي يقوده حفتر سيواصل هجومه ضد الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في العاصمة طرابلس، وسيطرد جميع القوات الأجنبية التي تقاتل حاليا في البلد الواقع شمالي أفريقيا.

 

وتابع، "يريد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحويل ليبيا إلى مصدرة إرهابيين ومجرمين يهددون الدول المجاورة، خاصة مصر. وهو يفعل ذلك عن طريق إرسال مرتزقة بشكل مستمر. لن نتسامح مع وجود جنود أجانب في أراضينا".