الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:45 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

بـ"البوابة نيوز" و"الدستور".. حين يخطأ خبراء الاقتصاد فى أرقامهم

كتب محمد حسين
الدستور

الدستور

السبت، 15 فبراير 2020 10:00 ص

نشر موقع الدستور، تصريحات للدكتور عبد النبى عبد المطلب، الخبير الاقتصادى، يشير فيها إلى الأسباب التي أدت إلى تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصرى، لكن تضمن معلومة خاطئة عن حجم احتياطي مصر من النقد الأجنبي.
 
الدستور نقل عن الخبير، قوله إن "الأسباب التى أدت إلى تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه، هي ارتفاع قيمة الاحتياطى النقدى الأجنبى إلى أكثر من 46 مليار دولار في نهاية ديسمبر 2019".
 
لكن حتى الآن لم يصل الاحتياطى الأجنبى إلى 46 مليار دولار، وبحسب بيانات البنك المركزى المصرى، فإن حجم أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى، بلغ فى نهاية ديسمبر 2019 لتسجل 45.420 مليار دولار.
 
وقبل أيام، أعلن البنك المركزي في بيان، أن صافي الاحتياطيات الأجنبية ارتفع إلى 45.457 مليار دولار في يناير 2020، ولم يصل بعد إلى 46 مليار دولار كما ذكر الخبير الاقتصادى.
 
الخبر في الدستور
الخبر في الدستور
البنك المركزي
البنك المركزي
 
في سياق آخر، نشر موقع البوابة نيوز، تقريرًا، نقل فيه عن الدكتور على الإدريسي، الخبير الاقتصادي، قوله إن مصر تستورد نحو 30% من وارداتها من الصين، لكن هذا الأمر يتعارض مع تقارير رسمية صادرة عن جهاز الإحصاء.
 
ووفقًا للنشرة السنوية للتجارة الخارجية لعام 2018، الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، فإن إجمالي قيمة واردات مصر وصلت لـ81.9 مليار دولار عام 2018. وحسب جهاز الإحصاء، جاءت في المرتبة الأولي الصين الشعبية بنسبة 14.1٪ من جملة الواردات بقيمة 11.6 مليار دولار.
 
البوابة نيوز
تقرير البوابة نيوز

الإحصاء
الإحصاء

 

Short URL