الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 10:52 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

مقال فى "الجمهورية" يجهل وصولنا لـ100 مليون نسمة.. وتقرير بأرقام اقتصادية "فالصو"

كتب محمد حسين
تقرير الجمهورية

تقرير الجمهورية

الجمعة، 14 فبراير 2020 01:34 م

نشرت صحيفة الجمهورية، فى عددها الصادر الجمعة 14 فبراير، مقالًا للكاتب الصحفى هانى صالح، تناول فيها تأكيد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى، قبل أسبوع، على أن الدولة تتخذ إجراءات حالياً خاصة بالدعم لقصره على طفلين فقط لكل أسرة، سواء في التموين أو مشروع "تكافل وكرامة".
 
 
كان اجتماع رئيس الحكومة لمتابعة جهود تنظيم الأسرة التي تقوم بها الدولة على مستوى الجمهورية، وعقد قبل أيام من إعلان جهاز الإحصاء، وصول عدد السكان إلى 100 مليون نسمة بالداخل.
 
 
Capture
المقال
 
لكن الكاتب أشار فى مقاله إلى أن عدد السكان بلغ 99.8 مليون نسمة، ويبدو أنه لم يعرف أن عدد المصريين بالداخل وصل إلى 100 مليون نسمة، فلم يشر إلى إلى هذا الحدث الأبرز الذى وقع الثلاثاء الماضى، واستند لإحصاء قديم لعدد السكان.
 
وقال الكاتب الصحفى، فى مقاله الذى حمل عنوان "الدعم لـ"طفلين"، إن "معدلات الزيادة السكانية مشكلة ترتبط بالأمن القومى، حيث بلغ عدد سكان مصر 99.8 مليون نسمة، وكل هذه الأعداد تحتاج إلى توفير رعاية صحية وتعليمية وفرص عمل وسكن ومرافق جديدة فوق ما تم عمله حتى الآن".
 
لكن الثلاثاء 11 فبراير، وصل عدد سكان مصر بالداخل إلى 100 مليون نسمة، بحسب الساعة السكانية لجهاز التعبئة العامة والإحصاء. وكان عدد السكان في مصر بلغ 99 مليون نسمة، في 21 يوليو 2019، وارتفع إلى 99.8 مليون شخص في 1 يناير 2020.
 
وقال اللواء خيرت بركات، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن الساعة السكانية تسجل لحظيا عدد المواليد والوفيات عن طريق مكاتب الصحة المنتشرة حول الجمهورية.
 
وسجلت الساعة السكانية بموقع جهاز الإحصاء، الجمعة 14 فبراير- وقت كتابة هذه السطور- بلوغ عدد سكان مصر بالداخل إلى 100 مليون و6576 نسمة، بزيادة أكثر من 6 آلاف فرد منذ يوم الثلاثاء.
 
 
الساعة السكانية
الساعة السكانية

 

تقرير بأرقام اقتصادية "فالصو"

في سياق آخر، نشرت الصحيفة، تقريرًا بعنوان "الدولار يواصل الهبوط"، تضمن بعض الأرقام الاقتصادية الفالصو.
 
 
التقرير
التقرير
 
التقرير نقل عن الدكتور أشرف سنجر، أستاذ السياسة الدولية بجامعة بورسعيد وعضو المجلس المصرى للشئون الخارجية، قوله إن "عوائد القطاع السياحى زادت إلى 13.7 مليار دولار العام الماضى"، لكن هذا الأمر غير صحيح.
 
وبحسب بيانات البنك المركزى، فإن السياحة المصرية حققت أعلى إيراد فى تاريخها خلال العام المالى الماضى 2018 -2019 بنحو 12.6 مليار دولار، وليس كما ذكر الكاتب بأنهم 13.7 مليار دولار.
 
كما نقل التقرير، عن الخبير الاقتصادى أحمد معطى، أن الاحتياطي من النقد الأجنبى تجاوز 45.5 مليار دولار، لكن هذا الرقم أيضًا ينقصه الدقة.
 
وقبل أيام، أعلن البنك المركزي في بيان، أن صافي الاحتياطيات الأجنبية ارتفع إلى 45.457 مليار دولار في يناير 2020.
 
إحصائية بتطور أعداد السائحين والإيرادات
إحصائية بتطور أعداد السائحين والإيرادات
 
البنك المركزي
البنك المركزي

 

Short URL