الإشراف العام خالد أبو بكر
رئيس التحرير محمود سعد الدين
التوقيت 07:01 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

عداد الأخبار الفالصو

8

10

12

الإثنين، 16 سبتمبر 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

اعترافات مزيفة للاستخبارات البريطانية بقتل الأميرة ديانا لدعمها فلسطين على "أهل مصر"

رصد وتحقق: سارة درويش

الأربعاء، 12 يونيو 2019 02:09 م

موقع أهل مصر

فى كل عام مع اقتراب ذكرى ميلاد الأميرة ديانا أو وفاتها تتجدد شائعات تكررت على مدار 22 عامًا، وربما لن تتوقف أبدًا حتى لو تم حل لغز الحادث الغامض الذى أودى بحياتها فى أغسطس 1997.
 
وفى تقرير ملىء بالمعلومات المغلوطة، أعاد موقع "أهل مصر" نشر شائعتين هما الأشهر فى السنوات الأخيرة بشأن مقتل الأميرة ديانا، إذ أعاد الموقع نشر تقريرًا مصدره موقع للأخبار المزيفة يزعم اعتراف عميل سرى متقاعد فى الاستخبارات البريطانية بتنفيذ عملية اغتيال الأميرة الراحلة، وذلك قبل أيام قليلة من موته.
 
العميل السرى المتقاعد المزعوم "جون هوبكنز" قال إن أمر اغتيالها صدر مباشرة من الأمير فيليب لأنها شكلت خطرًا على العرش البريطانى. ولذا كان يجب أن تموت.
 
كما أعاد التقرير نشر مزاعم اغتيالها لأنها كانت على وشك إطلاق حملة عالمية لمناصرة الشعب الفلسطينى.
 
 

وبعد البحث تبين لفالصو التالى:

 
1 - التقرير لم يذكر اسم الضابطة السابقة بجهاز المخابرات البريطانية التى كشفت أن تخطيط ديانا لحملة مناصرة للشعب الفلسطينى كانت وراء اغتيالها، إلا أن هذه النظرية صاحبتها تدعى "آنى ماشون". 
 
2 - هذه النظرية لم تخرج بها ماشون مؤخرًا وإنما ترددها منذ عدة سنوات وهناك فيديو من 2011 تتحدث فيه عما وصفته بـ"رأيها الشخصى" وهو أن اغتيال الأميرة كان بسبب مناصرتها للفلسطينيين، ولا نعرف تحديدًا ما الذى دفع موقع "أهل مصر" إلى تذكر هذه النظرية فى الوقت الحالى ونشرها باعتبارها مفاجأة تتفجر بعد 22 عامًا على اغتيال الأميرة ديانا.
 
 
3- المزاعم نفسها ظهرت عام 2005 فى صحيفة "صنداى إكسبريس" البريطانية وهى صحيفة "تابلويد" اعتمدت فى تقريرها عن هذه النظرية على كتاب لصحفى يدعى نيكولاس ديفيز يحمل اسم "cover-up".
 
4 - الاعتراف المزعوم للعميل السرى جون هوبكنز ظهر للمرة الأولى فى 2017، وبتتبع مصدره نجد أنه نشر للمرة الأولى فى موقع " YourNewsWire" وهو موقع للأخبار الكاذبة.
 
الخبر على موقع الأخبار المزيفة
الخبر على موقع الأخبار المزيفة
 
5 - فضلاً عن افتقار الخبر المزيف للتفاصيل حول ملابسات اعتراف العميل السرى بهذه المعلومات، فإن الصورة المصاحبة للخبر باعتبارها صورة العميل المزعوم على فراش الموت تخص مريض داخل إحدى المستشفيات فى استراليا ويرجع تاريخها إلى العام 2010.
 
الصورة المنسوبة للعميل السرى المزعوم
الصورة المنسوبة للعميل السرى المزعوم
 
6 - عند نشر هذه القصة للمرة الأولى عام 2017 وقعت العديد من الصحف فى فخ نشرها دون التحقق من أصلها.
 
روسيا اليوم وقعت فى فخ الخبر الكاذب
روسيا اليوم وقعت فى فخ الخبر الكاذب
الخبر على موقع سيدتى
الخبر على موقع سيدتى

 

Short URL

الأكثر قراءة