الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 07:20 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

صحيفة بريطانية: قطبا مانشستر يريدان التعاقد مع بوكيتينو

مانشستر سيتى

مانشستر سيتى

الإثنين، 12 أكتوبر 2020 09:00 م

تتطلع إدارة مانشستر يونايتد الإنجليزي، للتعاقد مع الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، لقيادة الفريق في الفترة المقبلة، بعد بداية بائسة مع أولي جونار سولسكاير في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية فإن ملاك يونايتد يدركون أيضًا أن جارهم اللدود مانشستر سيتي يهتم أيضا بمدرب توتنهام هوتسبير السابق، حيث ينظرون إليه كخليفة لبيب جوارديولا، الذي قد يرحل بنهاية الموسم الحالي، خاصة أنه لا يظهر أي علامة لتجديد عقده.

بوكيتينو صاحب الـ 48 عاما غاب عن كرة القدم لمدة عام تقريبًا بعد مغادرة ملعب «وايت هارت لين» في نوفمبر الماضى، وأوضح المدرب الأرجنتيني أنه يريد العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز مرة أخرى بعدما أعاد شحن بطارياته، ومن المتوقع أن يوفر قطبا مانشستر له كل المقاومات من أجل النجاح.

يشار إلى أن البداية السيئة لمانشستر يونايتد في الموسم الحالي قد جلبت الشكوك مرة أخرى حول مستقبل سولسكاير، حيث خسر على أرضه من توتنهام وكريستال بالاس، وقد أدت الهزيمة 6-1 على يد «السبيرز» في الأسبوع الماضي إلى زيادة الضغوط.

وزاد الميركاتو الصيفي السئ الذي مر على مانشستر يونايتد بقيادة الرئيس التنفيذي إد ودوارد من تعميق الأزمة في أولد ترافورد.

اقرأ أيضا: فينجر يصف لـ ارتيتا الطريقة الأمثل لإخراج أفضل ما لدى مسعود أوزيل

قد يتم أعطاء سولسكاير فرصة لتغيير النتائج في الفترة المقبلة، وذلك بعدما أرجع البعض سبب تلك البداية بسبب عدم التحضير الجيد للدوري الإنجليزي الممتاز.

لكن تصريحات بول بوجبا بأنه يرغب في الرحيل إلى نادي ريال مدريد خلال التوقف الدولي الحالي عزز فكرة وجود مدير فني قوي للم شمل الفريق.

إدارة يونايتد تعلم أن بوكيتينو لن يكون في السوق إلى الأبد، لكن لديه اهتمام من جانب فريق مانشستر سيتي، على الرغمن من أن جوارديولا قد أعلن أنه يريد أن يكمل مسيرته لدى مانشستر سيتي.

لكن أيضا مانشستر سيتي لا يمر بأوقات جيدة على الإطلاق حيث خسر خمس نقاط من أول ثلاث مباريات، قد يتسبب ذلك في رغبته في البحث عن مغامرة جديدة.

وتعد هذه هي أطول فترة قضاها الإسباني في أي نادٍ، حيث لم يفعل ذلك في برشلونة الإسباني أو بايرن ميونخ الألماني.

نهاية الموسم مع مانشستر سيتي لم تكن جيدة على الإطلاق حيث جاء «السماوي» في المركز الثاني بفارق 18 نقطة عن ليفربول كما ودع دوري أبطال أوروبا من دور الثمانية أمام ليون الفرنسي.

Short URL