الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:53 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

محاولات فاشلة من إعلام الإخوان وقطر للوقيعة بين المصريين فى ملف التصالح.. دموع فى عيون وقحة

أحمد مصطفى
تنفيذ القانون

تنفيذ القانون

السبت، 19 سبتمبر 2020 01:00 م

حاول الإعلام المعادى للدولة المصرية، بمنصاته المختلفة ولعل أبرزها الجزيرة ورصد، فى خلق حالة من الغضب بين الشعب المصرى والحكومة خلال فترة تطبيق قانون التصالح سواء قبل التخفيضات التى أعلنتها الحكومة، أو بعدها، لكن جميع محاولاتهم كانت مفضوحة لأنها تهتم أكثر بالتحريض من أي شىء أخر. 


محاولات الوقيعة بين الشعب والدولة تبوء بالفشل .. رصد و "وائل قنديل" مستمرون فى التحريض

نشرت شبكة رصد تدوينة للصحفى وائل قنديل حرض خلالها على مقاومة قرار الدولة المصرية بإزالة المبانى المخالفة، أو التصالح مع الدولة على هذه المخالفات، نظرًا لما ترتب على ذلك من ضرر للرقعة الزراعية، وكذلك الأثار المترتبة على عشوائية البناء، لكن هذا الأمر لا يعجب رصد أو وائل قنديل، أو الأدق من يمول رصد ووائل قنديل، حيث حددوا للشعب طريقة لمقاومة هذا القرار معتبرين أنه ثمن تخفيض سعر التصالح. 


 

رصد والمحرض وائل قنديل يحرضون الشعب على التصدى للقانون
رصد والمحرض وائل قنديل يحرضون الشعب على التصدى للقانون



توضح الصورة التالية، أنه بحسب الجزيرة الموقع الممول من نفس المصدر، فأن الأهالى لا يستجيبوا لدعوات الإخوان، ومن يمولهم وأبواقهم فى الإعلام، حيث لا مكان لدعوات المقاومة التى يدعوا لها وائل قنديل ومن يمثلهم ومن ينطق باسمهم، ويأتِي هذا الزحام فى ظل استجابة الحكومة لمطالب الأهالى بتخفيف الإجراءات المتبعة لاتمام عملية التصالح. 

 

الزحام
الزحام
 


الجزيرة "معندهاش دم"..صفحتهم تنشر مقطع لمواطن غاضب يتنصل منهم فى نهايته "واكلينها والعة"

نشرت صفحة الجزيرة مصر عبر صفحتهم بموقع اتويتر، مقطع فيديو لأحد المواطنين يشكو خلاله إلى الرئيس المسؤولين صعوبة اجراءات التصالح، ويريد تخفيف العبء عن المواطن، وفيما يبدو أن هذا الفيديو مسجل قبل قرارات الحكومة الأخيرة، لكن لم يكن هذا الشاهد فى الفيديو، الشاهد أن المواطن اتهم الجزيرة وكل من يبثون إعلامًا وفيديوهات من الخارج بأنهم " واكلينها والعه". 
 

الجزيرة معندهاش دم .. صفحتهم تنشر مقطع لمواطن غاضب يتنصل منهم
الجزيرة معندهاش دم .. صفحتهم تنشر مقطع لمواطن غاضب يتنصل منهم



الصور التالية، توضح ما قاله المواطن عن الجماعة المتواجدين فى الخارج، مستخدمًا لفظ واكلينها والعه بما يعنى أنه يحصلون على مقابل لما يفعلون، إلا أن الجزيرة والقائمون عليها ليس لديهم من الكرامة ما يكفى لعدم بث هذا الفيديو، لكن فى سبيل إشعال الفتن فى الداخل المصرى، من الممكن أن يتنازل العاملون فى هذه القناة والقنوات التابعة لهم عن أى شىء وليس كرامتهم فحسب مقابل إشعال الفتن فى الداخل المصرى. 



كادر 2

كادر 2
كادر 3
كادر 3
 

لا تمتلك الجزيرة والإعلام التابع لها، سوى سلاح المتاجرة بآلام المواطنين من أجل تمرير مخططاتهم فى إثارة الفوضى بالداخل المصرى، فبين الحين والأخر تنشر الجزيرة مشهد إنسانى يزعم تشريد الدولة لإهالى مكان ما، على الرغم من أن طرق الحل فى ملف التصالحات على مخالفات البناء صارت ميسرة بشكل أكبر بعد قرارات الحكومة الأخيرة، كما أن الجزيرة نفسها لا يهمها ما يعيشه المواطن المصرى ولا تتدخر جهدًا فى الكذب عليه. 


 

التحريض مستمر .. الجزيرة  مستمرة فى التجارة بألالم الناس لتعطيل خطط الدولة
التحريض مستمر .. الجزيرة مستمرة فى التجارة بألالم الناس لتعطيل خطط الدولة

 

ما نشرته الجزيرة، نشرت فى وقت قريب له عن تواجد كثافة للمواطنين فى الأحياء من أجل التصالح على مخالفات البناء، بما يعنى أن الاجراءات التى اتخذتها الدولة من أجل حل هذه المشكلة بدأت فى جنى ثمارها، لكن هذا لا يرضى الجزيرة التى لا تريد سوى عودة الفوضى للشارع، لذلك تستمر فى المتاجرة بالمشاهد الإنسانية على أمل أن تحدث تظاهرات كما يتمنون وتعم الفوضى التى يعرفون جيدًا كيف يجدون لأنفسهم موضع قدم فيها. 

 

 

Short URL